fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وصول 300 عنصر من الشرطة العسكرية الروسية إلى سوريا

عربات للشرطة العسكرية الروسية أثناء تنفيذ دورية مراقبة على الحدود السورية التركية - 24 تشرين أول 2019 (شبكة أخبار دير الزور)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع الروسية وصول 300 عنصر من الشرطة العسكرية الروسية إلى سوريا، وذلك في إطار اتفاق “سوتشي” الموقع مع تركيا بخصوص مناطق شرقي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وسائل إعلام روسية منها “روسيا اليوم” اليوم، الجمعة 25 من تشرين الأول، “وصل نحو 300 من أفراد الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة في جمهورية الشيشان، و20 مركبة مدرعة من طراز (Tiger وTyphoon-U) إلى قاعدة حميميم الجوية في سوريا لأداء مهام خاصة”.

وأضافت أن هذه الوحدة ستباشر تنفيذ مهمة المساعدة على “ضمان سلامة السكان وحفظ القانون والنظام، وتسيير الدوريات، والمساعدة في انسحاب وحدات حماية الشعب (الكردية) وأسلحتها إلى عمق 30 كيلومترًا داخل الأراضي السورية”.

وصول الشرطة والمعدات العسكرية الروسية إلى سوريا، يأتي في إطار اتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا، في 22 من تشرين الأول الحالي، بخصوص مناطق شمال شرقي سوريا، والاتفاق على نشر دوريات روسية مشتركة على الحدود السورية التركية.

ونص الاتفاق على سحب كل القوات الكردية من الشريط الحدودي لسوريا بشكل كامل، بعمق 30 كيلومترًا، خلال 150 ساعة، إضافة إلى سحب أسلحتها من منبج وتل رفعت.

وبدأت الشرطة العسكرية الروسية بتسيير دورياتها على الحدود السورية التركية للمرة الأولى، أمس، تنفيذًا للاتفاق.

وعقب تنفيذ الاتفاق أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن وحدات الشرطة العسكرية الروسية كافية للقيام بدوريات عسكرية في سوريا، لكن ستكون هناك حاجة إلى معدات إضافية.

وكانت روسيا بدأت بنشر قوات عسكرية لها لأول مرة تحت اسم “الشرطة الروسية”، في كانون الأول 2016، بعد السيطرة على الأحياء الشرقية في مدينة حلب، قبل أن تبدأ بنشر الشرطة العسكرية في ريف حمص الشمالي ومحافظة درعا ودوما في الغوطة الشرقية وأحياء جنوبي العاصمة دمشق.

وتتخذ روسيا من قاعدة حميميم في اللاذقية قاعدة جوية رئيسية، وتستخدمها القوات الروسية لطلعاتها الجوية ضد الأهداف التي تصفها بـ“المعادية” داخل الأراضي السورية، إلى جانب تدريبات عسكرية تجري بداخلها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة