إسرائيل تنظم رحلة إعلامية إلى “مستوطنة ترامب” في الجولان المحتل

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والسفير الأمريكي لدى إسرائيل خلال تدشين مستوطنة "ترامب"- 16 حزيران 2019 (AFP)

ع ع ع

تنظم إسرائيل زيارة لأكثر من 150 إعلاميًا في العالم إلى إحدى المستوطنات في الجولان السوري المحتل، التي أطلقت عليها اسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وبحسب صحيفة “ماقور ريشون” العبرية أمس، الخميس 24 من تشرين الأول، فإن 150 إعلاميًا من جميع أنحاء العالم سيزورون الجولان، في 5 من تشرين الثاني المقبل.

وقالت الصحيفة إن الإعلاميين سيبقون ثلاثة أيام في الجولان، وسيقومون بجولة في “مستوطنة ترامب”، إلى جانب صلاتهم في كنيسة جبل السعادة في الناصرة.

كما سيحضر الإعلاميون حفلًا خاصًا “من أجل السلام في الجولان”، بحضور حاخامات يهود إلى جانب مسيحيين ومسلمين، بحسب الصحيفة، قبل اجتماعهم مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، ورئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وغيرهم من كبار المسؤولين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وضع حجر الأساس لمستوطنة جديدة حملت اسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الجولان السوري المحتل.

ووفق ما نشر نتنياهو عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، في حزيران الماضي، فإن الحكومة الإسرائيلية صادقت على إقامة “بلدة” جديدة في الجولان، تحت اسم “هضبة ترامب” (رامات ترامب).

ويعتبر ذلك “تكريمًا” من إسرائيل لترامب، وفق ما قال نتنياهو، بسبب اعترافه بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل في آذار الماضي.

كما عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي جلسة “استثنائية” في خيمة بمرتفعات الجولان، وأجرى تصويتًا على بناء مستوطنة “ترامب”، وتعهد بالاستثمار فيها وبناء المساكن وتطوير التعليم والسياحة.

وعُلقت لافتة كبيرة كُتب عليها “مرتفعات ترامب” في منطقة تعيش فيها أربع عائلات فقط.

في حين أكدت الصحيفة أنه سيتم الانتهاء من عملية البنية التحتية للجالية اليهودية في “مستوطنة ترامب”، التي ستؤوي حوالي 120 عائلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة