بوتين يناقش اتفاق شرق الفرات في مجلس الأمن الروسي

بوتين يجتمع مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي (تاس)

بوتين يجتمع مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي (تاس)

ع ع ع

ناقش الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع مجلس الأمن الروسي مذكرة الاتفاق بين أنقرة وموسكو، بشأن شمال شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، في بيان صحفي اليوم، السبت 26 من تشرين الأول، إن بوتين ناقش مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي تنفيذ الاتفاق المتعلق بسوريا، والموقع في 22 من تشرين الأول، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الروسية (تاس).

ونص الاتفاق على سحب “قوات سوريا الديمقراطية” من الشريط الحدودي لسوريا بشكل كامل، بعمق 30 كيلومترًا، خلال 150 ساعة، إضافة إلى سحب أسلحتها من منبج وتل رفعت.

وقضى أيضًا بتسيير دوريات تركية وروسية بعمق عشرة كيلومترات على طول الحدود، باستثناء مدينة القامشلي، مع الإبقاء على الوضع ما بين مدينتي تل أبيض ورأس العين.

وبدأت الشرطة العسكرية الروسية بتسيير دورياتها على الحدود السورية التركية للمرة الأولى، بعد يومين من توقيع الاتفاق، في 25 من الشهر الحالي.

الاتفاق جاء بعد عملية عسكرية بدأتها تركيا تحت اسم”نبع السلام”، في 9 من تشرين الأول الحالي، ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وعمادها العسكري “وحدات حماية الشعب”(الكردية)، مع تقدم القوات التركية و”الجيش الوطني” السوري في منطقتي رأس العين وتل أبيض.

وتحدث قائد وحدة الشرطة العسكرية الروسية المتمركزة في مدينة القامشي، في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، إيفان فولجين، عن خطط روسية لتوسيع الدوريات العسكرية باتجاه منطقة سيمالكا على الحدود العراقية، بعد استثناء مدينة القامشلي التي تسيطر عليها قوات النظام السوري من الاتفاق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة