البنتاغون يقول إنه قتل البغدادي في مدينة إدلب السورية

زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي (مؤسسة الفرقان)

زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي (مؤسسة الفرقان)

ع ع ع

استهدف الجيش الأمريكي زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، أبو بكر البغدادي، بعملية في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، وفق ما ذكره ثلاثة مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الأحد 27 من تشرين الأول، عن مسؤول لم تسمه أن العملية استهدفت البغدادي، بينما قال مسؤول في الجيش لمجلة “نيوزويك“، جرى إطلاعه على نتائج العملية، إن البغدادي قتل خلالها.

وقال مراسلو عنب بلدي في إدلب، إن عملية إنزال جوي حصلت عند الساعة الواحدة من فجر اليوم (بتوقيت دمشق)، في منطقة باريشا (شمالي إدلب)، شاركت فيها مروحيات وطائرات “F-16”.

واستمرت أصوات الاشتباكات في المنطقة نحو ثلاث ساعات، ثم قصفت طائرة “F-16” الموقع بصواريخ موجهة.

وأكد المراسلون مقتل سبعة أشخاص، هم ثلاثة رجال وثلاث نساء وطفلة.

لكن لم يعلن أي مصدر طبي عن حصيلة هذه الغارات حتى اللحظة.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن “شيئًا كبيرًا قد حصل”، عبر حسابه في “تويتر”.

ولم يعلن ترامب مقتل البغدادي، ولكن من المتوقع أن ينظم مؤتمرًا صحفيًا الساعة التاسعة صباحًا بتوقيت واشنطن (الرابعة مساء بتوقيت دمشق).

وأظهر تسجيل مصور نشره ناشطون من المنطقة تدمير الموقع بشكل كامل.

وقالت مجلة “نيوزويك” إن قيادة العلميات الخاصة الأمريكية كلفت فريقًا بتنفيذ العملية، بناء على معلومات استخباراتية.

وأوضحت أن الفريق اقتحم مجمعًا كان فيه البغدادي، وحصلت اشبتاكات بالأسلحة النارية، ثم قتل البغدادي نفسه بتفجير سترة ناسفة.

وتسيطر على محافظة إدلب فصائل تندرج تحت راية فصيلي “الجيش الوطني” السوري و”هيئة تحرير الشام”،  المعارضين للنظام السوري.

ويعلن الفصيلان بشكل دوري عن عمليات تستهدف ما يصفانها بخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، ازدادت وتيرتها بعد إعلان نهاية التنظيم في شرقي سوريا، في 23 من آذار الماضي.

وكان آخر ظهور مصور لزعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 29 من نيسان الماضي، إلى جانب ثلاثة رجال ملثمين، تحدث خلال التسجيل عما وصفها بـ”بطولات” عناصره، متوعدًا بمزيد من العمليات حول العالم.

ولا تملك الولايات المتحدة، أو التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة”، الذي تقوده واشنطن، نفوذًا في محافظة إدلب.

لكن البنتاغون سبق أن نفذ عمليات لاستهداف قادة في تنظيم “القاعدة” في إدلب، أبرزهم الرجل الثاني في التنظيم “أبو الخير المصري”، في 26 من شباط 2016.

وكانت آخر العمليات التي نفذها التحالف الدولي استهداف اجتماع لقياديين في تنظيم “حراس الدين” التابع لـ “القاعدة”، في 30 من حزيران الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة