fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“بريكست” في مهلة جديدة للمرة الثالثة.. الخلاف مستمر في بريطانيا

أعلام الاتحاد الأوروبي وبريطانيا أمام البرلمان البريطاني - 28 تشرين الأول 2019 (AP)

أعلام الاتحاد الأوروبي وبريطانيا أمام البرلمان البريطاني - 28 تشرين الأول 2019 (AP)

ع ع ع

أعلن الاتحاد الأوروبي موافقته على منح بريطانيا مهلة جديدة اليوم، الاثنين 28 من تشرين الأول، لمغادرته قبل 90 ساعة من انتهاء المهلة السابقة.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، عبر حسابه في “تويتر”، إن الدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد وافقت على طلب المملكة المتحدة تمديد مهلة المغادرة، التي تعرف باسم “بريكست”، حتى 31 من كانون الثاني 2020.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الاتفاق الجديد يسمح للمملكة المتحدة بالمغادرة في حال وافق البرلمان البريطاني على خطة رئيس الوزراء، بوريس جونسون، التي توصل إليها مع الاتحاد الأوروبي، في 17 من تشرين الأول الحالي، قبل انتهاء المهلة الجديدة، إما في 30 من تشرين الثاني أو 31 من كانون الأول المقبل.

ويلزم الاتفاق لندن بعدم التفاوض مجددًا على خطة الخروج الأخيرة، التي تبعت أسابيع من التفاوض، بعد رفض الخطة الأولى التي قدمتها رئيسة الوزراء البريطانية السابقة، تيريزا ماي، إثر مفاوضات دامت أكثر من عام مع بروكسل.

وكان جونسون قد صرح أنه “يفضل الموت” على طلب تأجيل “بريكست” من الاتحاد الأوروبي، إلا أن البرلمان البريطاني لم يوافق على خطته التي قدمها لتجنب المغادرة الفوضوية دون خطة وأجبر قانونيًا على طلب المهلة الجديدة، مع تعبيره عن رفضه الشديد لذلك.

ويحاول رئيس الوزراء البريطاني دفع البرلمان للقبول بعقد انتخابات نيابية مبكرة، آملًا أن يحصل على الأغلبية اللازمة لتمرير خطته، ولكنه لم يحصل بعد على موافقة ثلثي الأعضاء للانتخابات.

وكان البرلمان البريطاني قد رفض، مرتين من قبل، طلب جونسون إجراء الانتخابات المبكرة، المحددة في 12 من كانون الأول المقبل.

وعانت قضية “بريكست”، التي تمثل أول حالة لمغادرة الاتحاد الأوروبي، من تذبذب وجدل كبير، بعد أن أقرها استفتاء شعبي أجري عام 2016، وأودت بحكومة رئيسة الوزراء السابقة، تيريزا ماي، وأشعلت احتجاجات ومخاوف شعبية واسعة من تبعات المغادرة دون خطة تضمن الحقوق الاقتصادية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة