بعد نشر صور عملية قتله.. واشنطن تتوقع تعيين خليفة جديد للبغدادي

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامي" أبو بكر البغدادي (أعماق)

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامي" أبو بكر البغدادي (أعماق)

ع ع ع

توقعت الولايات المتحدة أن يكون تنظيم “الدولة الإسلامية” قادرًا على تعيين خليفة جديد لقائده “أبو بكر البغدادي”، بسرعة.

وقال مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب بالنيابة، روس ترافيرس، أمس الأربعاء 30 من تشرين الأول، إن تنظيم “الدولة” يمتلك عددًا كافيًا من القادة لاختيار قائد جديد له خلال 15 يومًا، بعد مقتل زعيمه “أبو بكر البغدادي”.

وكانت القوات الأمريكية نفذت إنزالًا في مدينة إدلب شمال غربي سوريا، وأعلنت بعده عن قتل البغدادي في مجمع يتحصن به، مع عدد من أفراد أسرته.

وقال ترافيرس، أمام اللجنة البرلمانية الأمريكية المتخصصة بالقضايا الأمنية، “أتصور أنه خلال فترة تمتد بين يومين وأسبوعين سيتم إعلان زعيم جديد للتنظيم”، بحسب ما نقلت شبكة “فرانس برس”.

وأضاف أن الزعيم الجديد للتنظيم يمكن أن يقود نحو 14 ألف مقاتل موزعين في سوريا والعراق، وقد يتقرب من زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري.

وأشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، خلال المؤتمر الذي أعلن فيه قتل البغدادي إلى أن القوات الأمريكية تمكنت من تصفية خليفة محتمل للبغدادي، في إشارة للناطق باسم التنظيم “أبو حسن المهاجر”.

وجاء ذلك عقب نشر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أمس الأربعاء، بعض الصور ومقاطع الفيديو لغارة القوات الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي.

وتظهر المشاهد الجنود الأمريكيين الذين اقتحموا المجمع، حيث حوصر البغدادي، بالإضافة إلى غارات جوية على مجموعة من المقاتلين على الأرض، وصور للمجمع قبل وبعد الهجوم.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، إن المجمع تمت تسويته بالأرض بعد الغارة، مشيرًا إلى عدد معروف من المقاتلين قُتلوا في مكان قريب عندما فتحوا النار على المروحيات الأمريكية.

ورفض الجنرال الأمريكي إعطاء تفاصيل إضافية حول الرجلين اللذين أُسرا خلال العملية.

وأضاف أن هوية البغدادي حُددت من خلال إجراء فحص الحمض النووي، الذي كانت توجد عينه منه في ملفه حينما كان في أحد السجون العراقية.

وأكد الجنرال الأمريكي أن البغدادي دفن في البحر “وفقًا لقوانين النزاعات المسلحة”، وقال إنه على الرغم من مقتله فإن تنظيم “الدولة” لا يزال يشكل “خطرًا”، وإنه لن يزول لمجرد أن الولايات المتحدة قتلت البغدادي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة