fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري لا يعترف بوفد المعارضة في جنيف (فيديو)

اليوم الأول لاجتماعات "اللجنة الدستورية" السورية في جنيف، 30 تشرين الأول 2019، (عنب بلدي)

ع ع ع

يطلق النظام السوري مسمى “الطرف الآخر” على وفد المعارضة السورية من أعضاء اللجنة الدستورية إلى جنيف، وتتجنب وسائل إعلامه عرض صورهم في أثناء تغطية الأخبار المتعلقة بالجولات التي بدأت، الأربعاء الماضي.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي على وسائل إعلام النظام السوري اليوم، الجمعة 1 من تشرين الثاني، استخدم مراسلو قناة “الإخبارية” السورية ووكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في جنيف اسم “الطرف الآخر” في أثناء الحديث عن وفد المعارضة السورية.

بينما سمى المراسلون وفد النظام السوري بمسماه “وفد الحكومة السورية” والمجتمع المدني بـ”وفد المجتمع المدني”.

وتجنبت وكالة “سانا” عرض صور أعضاء اللجنة الدستورية من وفد المعارضة السورية.

وعرضت صورًا لأعضاء وفد النظام السوري فقط، بينما اجتزأت صورة رئيس وفد المعارضة السورية، هادي البحرة، من الصورة الكاملة التي جمعت المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، ورئيس وفد النظام، أحمد الكزبري، خلال تغطية الجلسة الافتتاحية الأولى، منذ يومين.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قد نفى أن تكون لأعمال اللجنة الدستورية علاقة بالانتخابات في سوريا، مؤكدًا أن دورها يقتصر فقط على صياغة الدستور.

وفي مقابلة تلفزيونية مع قناة “الإخبارية” السورية الحكومية أمس، قال الأسد إن اللجنة لا تؤدي للحل بل “تؤمّن جزءًا من الحل ربما”، رافضًا الحل الشامل الذي تحدث عنه المبعوث الأممي غير بيدرسون الذي “غض النظر عن الإرهابيين”، بحسب تعبير الأسد.

واعتبر الأسد أن الانتخابات التي ستحصل “ستكون بشكل كامل من الألف إلى الياء تحت إشراف الدولة السورية، وبسيادة الدولة السورية”.

وقال إن الحكومة السورية ليست جزءًا من اتفاق اللجنة الدستورية، في سؤال حول قبول الطرف الآخر، معتبرًا أن هناك طرفًا يمثل “وجهة نظر الحكومة السورية، أما الحكومة السورية فهي ليست جزءًا من هذه المفاوضات ولا من هذا النقاش”.

ولا يعني هذا، من وجهة نظر الأسد، أن الحكومة تفاوض، فهي من الناحية القانونية غير موجودة في اللجنة الدستورية، ولا يعني اعتراف الحكومة بأي طرف.

وبدأت اللجنة أعمالها، الأربعاء 30 من تشرين الأول الماضي، وشهدت اجتماعات أمس الخميس سجالًا وعوائق بين وفدي المعارضة السورية والنظام.

لجنة مناقشة الدستور تواصل أعمالها في مبنى الأمم المتحدة 01.11.2019

#بث #مباشر – من #جنيف موفد الأخبارإلى جنيف: تجري الآن جلسة بين بيدرسون ووفد المجتمع المدني وهو اجتماع غير مدرج على جدول الأعمال

Gepostet von ‎الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون – قناة السورية‎ am Freitag, 1. November 2019



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة