مظاهرات ليلية في إدلب رفضًا لرفع أسعار الكهرباء والخبز

مظاهرات ليلية في مدينة إدلب رفضاً لرفع أسعار الكهرباء والخبز من حكومة الإنقاذ- 2 تشرين الثاني 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

شهدت مدينة إدلب مظاهرات شعبية رفضًا لارتفاع أسعار الخدمات الأساسية في المدينة، وحملت مطالب لحكومة “الإنقاذ” بتخفيض الضرائب والأسعار.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، أن أهالي مدينة إدلب خرجوا بمظاهرة مساء أمس السبت 2 من تشرين الثاني، تنديدًا بقرار “حكومة الإنقاذ” برفع أسعار الكهرباء والخبز.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين رفعوا لافتات وهتفوا بإعادة تخفيض أسعار الكهرباء “الأمبيرات”، والخبز، ووقف فرض الضرائب على الخدمات الأساسية.

وكانت وزارة الإدارة المحلية التابعة لـ “الإنقاذ” رفعت أسعار توصيل الكهرباء “الأمبيرات” إلى المنازل بنسبة 500 ليرة عما كانت عليه سابقًا، لتصبح ثلاثة آلاف ليرة لتشغيل التيار للمنازل في الفترة المسائية مدة ثلاث ساعات.

وبلغ سعر التشغيل أربعة آلاف لأحياء الجلاء والبروج لمدة ساعتين، وخمسة آلاف لأحياء ومناطق أخرى في المدينة لمدة تشغيل ثلاث ساعات ونصف.

كما رفعت الحكومة سعر ربطة الخبز المدعوم من 150 إلى 200 ليرة، وخفضت وزنها من 900 إلى 750 غرامًا، عازية الأسباب لارتفاع أسعار المحروقات (المازوت) في المنطقة.

وحاولت عنب بلدي التواصل مع “شركة الكهرباء” التابعة للحكومة للسؤال عن رفع الأسعار، لكنها لم تتلقَّ جوابًا حتى الساعة، بينما لم تعلق “الإنقاذ” على تلك المظاهرات أيضًا.

وتسيطر حكومة “الإنقاذ” على محافظة إدلب، وتتهم بتبعيتها لـ”هيئة تحرير الشام”، وكانت قد وسعت من إدارتها للشمال السوري عقب العملية العسكرية التي بدأتها الأخيرة ضد فصائل “الجيش الحر”، مطلع العام الحالي.

وتعتمد المحافظة على المولدات “الأمبيرات” لتأمين خدمة الكهرباء بشكل جزئي عبر شركة تابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات، في ظل غياب الكهرباء بشكل كامل عن المحافظة منذ سيطرة المعارضة عليها في الأعوام الماضية.

وفي حديث سابق لعنب بلدي، قال أحمد الشامي، مدير المكتب الإعلامي لـ “مؤسسة الكهرباء”، إن الحكومة تبحث حاليًا توقيع عقود استجرار الكهرباء من تركيا إلى محافظة إدلب، على أن يتم الإعلان عن ذلك عقب الانتهاء من عملية صيانة الأبراج.

وأضاف الشامي، في شباط الماضي، أن مشروع الصيانة وصل حاليًا إلى خط الزربة- أورم  (66 ك ف)، وخط المعرة- سراقب (66 ك ف)، وخط الزربة- إدلب (66 ك ف)، مشيرًا إلى أن “حجم العمل كبير لأن معظم الخطوط سرقت، رغم أنها كانت سابقًا بالخدمة”.

بيان حول رفع أسعار الكهرباء في إدلب شمالي سوريا 1 تشرين ثاني 2019 _وزارة الإدارة المحلية والخدمات)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة