fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الحكومة المؤقتة” تفعل قطاع الشرطة في تل أبيض ورأس العين

عروض لقوات الشرطة والأمن في الراعي شمال حلب خلال حفل تخريج أول دفعة – 15 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

عروض لقوات الشرطة والأمن في الراعي شمال حلب خلال حفل تخريج أول دفعة – 15 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة فتح باب التطوع، ضمن قطاع الشرطة، في مدينتي تل أبيض ورأس العين، اللتين سيطرت عليهما في إطار عمليات “نبع السلام” المدعومة تركيًا.

وقالت الحكومة المؤقتة عبر بيان نشرته أمس، الأحد 3 من تشرين الثاني، إنها ترغب بتطويع عدد من المنشقين، الذين كانوا يعملون سابقًا في قوى الأمن الداخلي، ووزارة الدفاع، ومن المدنيين (الشباب والشابات)، للعمل بشكل حصري في منطقتي تل أبيض ورأس العين، ضمن قطاع الشرطة.

واشترطت على جميع فئات المتقدمين، للانتساب إلى قطاع الشرطة، أن يكونوا من مواطني الجمهورية العربية السورية، واجتياز الفحوص (الثقافية، الطبية، البدنية)، حسن السيرة والسلوك، أن يكونوا غير محكومين بجناية أو جرم شائن، إضافة إلى الالتزام بالعمل والإقامة في منطقتي تل أبيض ورأس العين.

كما اشترطت على الضباط ألا تتجاوز أعمارهم 55 سنة، وصف الضباط ألا تتجاوز أعمارهم 50 سنة، والأفراد العاملين سابقًا 45 سنة.

وأما المتقدم من المدنيين، فاشترطت أن يكون حاصل على شهادة إتمام مرحلة التعليم الإعدادي على الأقل، وأن يكون العمر بين 18 و45 عامًا، في تاريخ تقديم الأوراق.

وسيطرت قوات “الجيش الوطني” التابعة للحكومة المؤقتة، مع الجيش التركي على مدينتي تل أبيض ورأس العين، بعد عملية “نبع االسلام” التي توقفت بموجب الاتفاق الروسي- التركي.

وقضى الاتفاق بانسحاب “قوات سوريا الديمقراطية”، من الشريط الحدوي السوري- التركي بعمق 30 كيلومترًا، عدا المنطقة التي وقعت تحت سيطرت الجيش التركي خلال العملية (تل أبيض، ورأس العين).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة