fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الاحتجاجات تنجح بمنع رفع سعر الكهرباء باعزاز في حلب

فتح الطرقات أمام المجلس المحلي في اعزاز بريف حلب - 25 من أيلول 2018 (مكتب اعزاز الإعلامي)
ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في مدينة اعزاز التوصل إلى اتفاق مع شركة الكهرباء التركية لعدم رفع سعر الكهرباء.

وقال المجلس، بحسب بيان صادر اليوم، الاثنين 4 من تشرين الثاني، إنه عقد اجتماعًا مع شركة الكهرباء التركية برعاية ولاية كلّس، وتم الاتفاق على إلغاء قرار زيادة سعر الكيلو واط الصادر عن الشركة والعمل بالسعر القديم.

وكانت مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي شهدت، أمس، احتجاجات من أهالي المدينة بسبب رفع أسعار اشتراك الكهرباء في المنطقة، بالتزامن مع انقطاع التيار عن المدينة.

وقال مدير “مكتب اعزاز الإعلامي”، عبد القادر أبو يوسف، لعنب بلدي إن سعر الكيلو واط كان 85 قرشًا تركيًا، ولم يكن المواطنون راضين عنه، قبل أن ترفع الشركة سعر ال كيلو واط المنزلي إلى 110 قروش، والصناعي إلى 125 قرشًا، ما أدى إلى غضب شعبي واحتجاجات أمام شركة الكهرباء.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن شركة “ak energy” التركية، التي دخلت بعقد استثماري في نيسان من عام 2018، نوهت لمشتركيها أنها رفعت سعر الكهرباء “بشكل مؤقت” لمدة شهر، لحين الانتهاء من استجرار الكهرباء من تركيا، نتيجة ارتفاع أسعار الديزل لأكثر من الضعف.

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها اعزاز مظاهرات بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء، إذ شهدت احتجاجات مماثلة، في حزيران الماضي، للمطالبة بتخفيض سعر الرسوم والاشتركات.

وكانت الشركة التركية ذات الملكية الخاصة، وقعت عقدًا لتنفيذ مشروع إيصال الكهرباء إلى مدينة اعزاز، يعتبر الأكبر من نوعه في المنطقة.

وتوسطت ولاية كلّس بين المجلس المحلي والشركة على أن تتعهد الشركة بتغذية اعزاز باستطاعة 30 ميغا واط، مقابل توفير الأرض والمواد الأولية اللازمة للمضي في المشروع.

وبحسب العقد، في حال وقوع أي خلاف بين المجلس المحلي والشركة، ستتولى ولاية كلس حل الأمر، بينما يتولى المجلس حل أي خلاف بين الشركة والمواطنين، وفقًا لبنود الاتفاق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة