وكالة: عدد الجنود الأمريكيين لم يتغير في سوريا بعد إعلان الانسحاب

رجل مسن في القامشلي وخلفه مدرعة أمريكية - تشرين الثاني 2019 (AFP)

رجل مسن في القامشلي وخلفه مدرعة أمريكية - تشرين الثاني 2019 (AFP)

ع ع ع

نقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول أمريكي أن عدد قوات بلاده الموجودة في سوريا لا يزال مستقرًا تقريبًا عند أقل من ألف عنصر بقليل، بعد إعلان انسحاب الولايات المتحدة من سوريا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، وفق الوكالة، إن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحماية حقول النفط في محافظة دير الزور، شرقي سوريا، حمل وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) على إرسال تعزيزات إلى تلك المنطقة، في وقت يبتعد الجنود الأمريكيون عن المناطق القريبة من الحدود السورية مع تركيا.

ووصلت التعزيزات إلى دير الزور، بينما أُرسل بعض الجنود إلى الشمال للمساعدة في تأمين عملية الانسحاب من تلك المناطق، بينما نقل بعضهم من سوريا إلى شمالي العراق.

ولم يتغير، بالمجمل، عدد الجنود الأمريكيين الموجودين في سوريا، عما كان عليه قبل إعلان الانسحاب.

وأعلن البيت الأبيض في بيان له، في 7 من تشرين الأول الماضي، انسحاب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، بعد نجاحها في القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”، لتفسح واشنطن المجال أمام أنقرة لإطلاق عمليتها العسكرية للسيطرة على الحدود السورية مع أراضيها.

وسقطت قذائف، الأحد الماضي، بالقرب من دورية أمريكية ولكنها لم تصبها، بحسب القيادة المركزية الأمريكية.

وقال المسؤول إن القذائف لم تكن تستهدف الأمريكيين.

ولا تزال مسألة قانونية العملية الأمريكية لحراسة حقول النفط موضع نقاش داخل وزارة الدفاع الأمريكية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، حول مسألة حماية حقول النفط في سوريا، إن الهدف هو منع تنظيم “الدولة الإسلامية”، وغيره من “اللاعبين في المنطقة”، من الوصول إليها، دون تحديد من هم اللاعبون.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة