fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إعلانان في يوم واحد.. تنظيم “الدولة” يثبت وجوده في درعا

عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية يبايعون زعيم التنظيم الجديد أبو ابراهيم الهاشمي- 5 من تشرين الثاني 2019 (ناشر)

ع ع ع

برز تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة درعا في الجنوب السوري، خلال الساعات الماضية، عبر إعلانين منفصلين يثبتان وجوده في المنطقة.

الإعلان الأول كان تبني التنظيم لعملية اغتيال رئيس مفرزة أمن الدولة التابعة لقوات النظام السوري في مدينة إنخل بريف درعا، الرائد محمد عقل جبور، المنحدر من بلدة القرداحة في الساحل السوري.

وبحسب بيان صادر عن إعلام التنظيم، اطلعت عليه عنب بلدي اليوم، الثلاثاء 5 من تشرين الثاني، فإن مقاتلي التنظيم قتلوا مسؤول مركز أمن الدولة بسلاح مسدس.

وبعد ساعات، بايع مقاتلون منتمون لتنظيم “الدولة” في الجنوب السوري الزعيم الجديد “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي”.

ونشر التنظيم صورًا، اطلعت عليها عنب بلدي، اليوم، قال إنها مبايعة مجموعة من العناصر، فيما يسميه التنظيم “ولاية الشام- حوران”، للزعيم الجديد.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت مقتل زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي”، في عملية إنزال نفذتها في منطقة باريشا بريف إدلب شمالي سوريا، في 26 من تشرين الأول الماضي.

واعترف التنظيم يمقتل قائده إلى جانب المتحدث باسمه “أبو حسن المهاجر”، ونصّب “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي”، زعيمًا جديدًا للتنظيم.

وكانت قوات النظام السوري سيطرت في آب العام الماضي، على منطقة حوض اليرموك غربي درعا، التي كانت آخر معاقل تنظيم “الدولة”، عبر حملة عسكرية بمشاركة فصائل المعارضة التي انضمت إلى التسوية مع النظام، مدعومة من الطيران الروسي.

وانتهت العملية باستسلام مقاتلي التنظيم أمام قوات النظام و”مجموعات التسوية”، ليعلن النظام السيطرة الكاملة على محافظة درعا وينشر نقاطًا على طول الحدود الأردنية والمتاخمة للجولان المحتل.

إلا أن التنظم ما زال يعتمد، عقب انحساره، على الخلايا النائمة والهجمات الخاطفة، إلى جانب الألغام التي زرعها في مناطق سيطرته، والتي أودت بحياة عشرات المدنيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة