fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

غارات روسية تدمّر مشفى للأطفال بريف إدلب

فرق الدفاع المدني تسعف جرحى قصف مدفعي استهدف بلدة بداما بريف إدلب الغربي - (الدفاع المدني)

ع ع ع

دمّرت الطائرات الروسية مشفى للأطفال في ريف إدلب، وذلك ضمن حملة تصعيد القصف التي تشنها موسكو وقوات النظام السوري على المحافظة.

وقال مراسل عنب بلدي في إدلب، إن الطائرات الروسية استهدفت بالصواريخ اليوم، الأربعاء 6 من تشرين الثاني، مشفى قرية شنان في منطقة جبل الزاوية.

وأشار المراسل إلى أن عددًا من الضحايا من الكادر الطبي نتيجة الغارات، بالإضافة إلى تدمير المشفى وخروجه عن العمل.

ويعتبر القصف الجوي على مناطق ريف إدلب خرقًا لوقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه روسيا من جانب واحد في 30 من آب الماضي.

من جانبها، قالت “مديرية صحة إدلب”، عبر صفحتها في “فيس بوك”، إن الطائرات الروسية قصفت “مشفى الإخلاص” للأطفال والنسائية في قرية شنان بغارتين جويتين، ما أدى إلى تدميره بشكل كامل.

وأوضحت أنه مع قصف “مشفى الإخلاص”، يرتفع عدد المنشآت الطبية التي استهدفتها قوات النظام والطائرات الروسية، منذ 28 من شهر نيسان الماضي، إلى 40 مشفى ومركزًا صحيًا في أرياف إدلب وحماه وحلب.

English below#مديرية_صحة_إدلباستهدف الطيران الحربي الروسي حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل من يوم الأربعاء…

Gepostet von ‎مديرية صحة إدلب – Idlib Health Directorate‎ am Dienstag, 5. November 2019

ويوم أمس الثلاثاء، دمّرت قذائف أطلقتها قوات النظام السوري مركزًا لمنظمة “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء) في ريف حلب.

وأعلن “الدفاع المدني”، عبر حسابه في “تويتر”، خروج مركزه في مدينة عندان بريف حلب، عن الخدمة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة