fbpx

أردوغان: ألقينا القبض على زوجة البغدادي ولم نثر ضجيجًا

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، (الأناضول)

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، (الأناضول)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اعتقال بلاده زوجة زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، “أبو بكر البغدادي”، في سوريا.

وقال أردوغان خلال كلمة ألقاها في المجمع الرئاسي اليوم، الأربعاء 6 من تشرين الثاني، إن “الأمريكيين يقولون إن البغدادي قضى على نفسه، لكنهم بدؤوا حملة إعلامية (في إشارة منه إلى الضجة الإعلامية من قبل الولايات المتحدة بعد مقتله). لأول مرة نعلن القبض على زوجة البغدادي في سوريا، كما ألقينا القبض على شقيقته وصهره، لكننا لم نثر ضجة”، بحسب ما ترجمت عنب بلدي.

ولم يوضح أردوغان تفاصيل عملية اعتقال زوجة البغدادي وعائلة شقيقته، كما لم يعلق التنظيم رسميًا على الحادثتين حتى اللحظة.

واعتقلت قوات الجيش التركي الاثنين الماضي، شقيقة زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي وزوجها، مع خمسة من أبنائها، في مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة قوات الجيش التركي والفصائل الموالية لها، شمالي سوريا.

وأفادت صحيفة “ديلي صباح” أن قوات الأمن التركية اعتقلت، أمس الثلاثاء، مسؤول استخبارات تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي كان ينشط في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، في ولاية دينزلي التركية.

وصرح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، للصحفيين الاثنين الماضي في العاصمة أنقرة، أن السجون التركية تحوي 1200 من عناصر التنظيم، ألقي القبض على 287 عنصرًا، بينهم نساء وأطفال، عقب عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا شمال شرقي سوريا، بحسب ما نقلته “الأناضول“.

وبعد عملية قتل البغدادي التي نفذتها الولايات المتحدة في 26 من تشرين الأول الماضي، ازدادت عمليات القبض على مقربين من زعيم التنظيم، وقالت الولايات المتحدة إنها حصلت على معلومات مهمة عن التنظيم خلال العملية.

كما شنت تركيا عمليات أمنية في أنحاء مختلفة من البلاد، ألقت القبض على عشرات المشتبه بهم، بحسب وسائل إعلام تركية، بعد مقتل البغدادي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة