fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شاحنات عسكرية ومدرعات روسية تصل إلى عين عيسى بالرقة

شاحنات روسية تصل عين عيسى بريف الرقة- 6 من تشرين الثاني 2019 (نورث برس)

ع ع ع

وصلت شاحنات عسكرية ومدرعات روسية محملة بالأسلحة والذخائر إلى مدينة عين عيسى في ريف الرقة في إطار اتفاق سوتشي مع تركيا.

ونشر موقع “نورث برس” المتخصص بنقل أخبار المنطقة الشمالية الشرقية في سوريا صورًا للشاحنات والمدرعات الروسية، في أثناء توجهها إلى مركز التنسيق والعمليات العسكرية بين القوات الروسية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في عين عيسى.

وتظهر الصور التي نشرها الموقع اليوم، الأربعاء 6 من تشرين الثاني، أكثر من 40 شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر ومدرعات عسكرية روسية.

#عاجل | نورث برس صور لـ"نورث برس" توضح وصول أكثر من 40 شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر ومدرعات عسكرية روسية إلى مركز التنسيق والعمليات العسكرية بين القوات الروسية وقوات سوريا الديمقراطية في عين عيسى.

Gepostet von North Press Agency am Mittwoch, 6. November 2019

وكان الرئيسان، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفقا في 22 من تشرين الأول الماضي، على سحب كل القوات الكردية من الشريط الحدودي لسوريا بشكل كامل، بعمق 30 كيلومترًا، خلال 150 ساعة، إضافة إلى سحب أسلحتها من منبج وتل رفعت.

وقضى الاتفاق أيضًا بتسيير دوريات تركية- روسية بعمق عشرة كيلومترات على طول الحدود، باستثناء القامشلي، مع الإبقاء على الوضع ما بين مدينتي تل أبيض ورأس العين، التي سيطرت عليها تركيا قبل الاتفاق.

وعقب ذلك بدأت الشرطة العسكرية الروسية بتسيير دورياتها على الحدود السورية التركية تنفيذًا للاتفاق.

كما أعلنت أنها سترسل عناصر من الشرطة ووحدات عسكرية إلى سوريا، وبحسب وكالة “ريا نوفوستي” ، فإن وزارة الدفاع الروسية سترسل 276 عنصرًا من رجال الشرطة العسكرية و33 وحدة من المعدات العسكرية.

وكانت عربات عسكرية تركية وأخرى روسية، تعرضت للرشق بالحجارة من قبل أهالي قرية في مدينة عين العرب، بريف حلب، في أثناء قيامها بدورية في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة