fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التهاب الجيوب الأنفية.. ما هو وكيف تتعامل معه؟

صورة تعبيرية لمريض مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية (MEDICAL NEWS TODAY)

صورة تعبيرية لمريض مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية (MEDICAL NEWS TODAY)

ع ع ع

يعاني المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية من آلام حادة فوق العينين وفي الرأس والأنف، ولا تجدي مسكنات الألم نفعًا في بعض الأحيان.

كما يسبب التهاب الجيوب الأنفية، انسدادًا واحتقانًا في الأنف، وصعوبة في التنفس، وتورمًا حول العينين والخدين والأنف.

وبحسب موقع “MAYO CLINIC” الطبي، من الممكن أن يسبب آلامًا في الأذن والفك والعلوي والأسنان، كما يؤدي إلى السعال والتهاب الحلق والاعياء.

ويوصي الموقع بزيارة الطبيب بشكل عاجل في حال ترافق الالتهاب مع ارتفاع في الحرارة وصداع شديد ورؤية مزدوجة وتصلب في الرقبة.

ويفترض أن تتم زيارة الطبيب بمجرد الإحساس ببعض الآلام أو التعب، وعدم تناول الأدوية دون مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

نصائح منزلية

وضع موقع “MEDICAL NEWS TODAY“، بعض النصائح للتعامل مع التهاب الجيوب الأنفية، وهي نصائح لا تغني عن الذهاب إلى الطبيب المختص والموثوق، القادر على تشخيص الحالة المرضية بالشكل السليم، كما لا يجب أخذ الأدوية بشكل عشوائي ودون وصفة الطبيب.

أول ما أوصى به الموقع هو غسل اليدين بشكل متكرر لمنع انتشار البكتيريا والفطريات، كذلك ينصح بعدم الخروج من المنزل في الأوقات المزدحمة بالسيارات، وعدم التعرض للتلوث بشكل مباشر.

وفي حال استخدم المريض مكيفات الهواء في المنزل، فمن الضروري استخدام منقيات الهواء المناسبة وتنظيفها بشكل دوري.

وأشار الموقع إلى ضرورة تجنب مسببات الحساسية بشكل عام، خاصة الروائح التي تسبب هذه الحساسية.

حلول إسعافية لتخفيف الألم

وضع الموقع استراتيجية تساعد على تخفيف الآلام الناتجة عن التهابات الجيوب الأنفية.

ويمكن استخدام السائل الملحي لشطف الأنف، وكذلك يمكن استنشاق البخار للتخفيف من الانسداد في الجيوب.

ويوصي الموقع بشرب الماء لمكافحة الجفاف، الذي يصعب المهمة على الجسم لمكافحة العدوى وتطهير الجيوب.

ما الذي يسبب التهاب الجيوب الأنفية؟

بحسب موقع “MEDICAL NEWS TODAY“، ينتج التهاب الجيوب الأنفية من “تلف” في الأنف، أو بسبب الزوائد اللحمية الأنفية، أو بسبب التهابات مزمنة في الأنف، وتزيد فرصة الأشخاص الذين يعانون من “الحاجز المنحرف” في الأنف للإصابة بالجيوب الأنفية، إلى جانب الأشخاص المصابين بالربو أو الحساسية، لأن هذه الحالات من الممكن أن تزيد من الضغط على الممرات والجيوب الأنفية.

ويمكن أن تؤدي مشاكل سابقة في الجهاز المناعي إلى التهابات الجيوب الأنفية، مع ضعف مقاومة الجسم للالتهابات.

وبحسب الموقع، فإن بعض الالتهابات الفطرية والالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية، من الممكن أن تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية.

كذلك يعد التدخين أحد الأسباب المهمة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة