fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا إثر زلزال بقوة 5.9 درجات في إيران

دمار المنازل في بلدة ترك الإيرانية نتيجة الزلزال - 8 تشرين الثاني- (إرنا)

دمار المنازل في بلدة ترك الإيرانية نتيجة الزلزال- 8 من تشرين الثاني (إرنا)

ع ع ع

ضرب زلزال بقوة 5.9 درجات على مقياس ريختر، محافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، فجر اليوم، الجمعة 8 من تشرين الثاني، موقعًا قتلى وجرحى.

وقالت وكالة “إرنا” الإيرانية إن ستة أشخاص قتلوا، وجرح أكثر من 312 آخرين، كما ألحق الزلزال أضرارًا بنحو 370 قرية تابعة لمدينة ميانة في محافظة أذربيجان الشرقية.

وتتراوح نسبة الأضرار بين 5 و70%، كان أكبرها في قرية ورنكش، التي دمر الزلزال 30 وحدة سكنية فيها، بحسب الإحصائيات الأولية، ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين.

ونقلت “إرنا” عن مركز رصد الزلازل التابع للمؤسسة الجيوفيزيائية بجامعة طهران، أن الزلزال وقع في عمق ثمانية كيلومترات تحت سطح الأرض، تلته 40 هزة ارتدادية، كان أكبرها بقوة 4.8 درجة على ريختر.

وغادر السكان منازلهم خشية وقوع هزات أخرى في المناطق الجبلية الريفية غربي إيران، وشعر نحو عشرين مليون شخص بالزلزال في محافظات أذربيجان الشرقية وأردبيل وزنجان وقزوين وكيلان، وفق الوكالة.

وتشهد إيران نشاطًا زلزاليًا كثيفًا، لكونها تقع عند ملتقى صفائح تكتونية عدة ويعبرها عدد من الصدوع.

وفي تشرين الثاني 2017 تعرضت إيران لزلزال بلغت قوته 7.3 درجات، في محافظة كرمنشاه غربي البلاد، أوقع 620 قتيلا.

وفي العام 2003 شهدت محافظات كرمان بالجنوب الشرقي لإيران، زلزالًا بقوة 6.6 درجات، أوقع 13 ألف قتيل ودمر بلدة بام التاريخية.

وسُجل أشد الزلازل دموية في إيران في العام 1990 إذ بلغت قوته 7.4 درجات، شمالي البلاد، وخلف 40 ألف قتيل و300 ألف جريح ونصف مليون مشرد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة