fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أكثر الأفلام المقتبسة من الكتب المصورة تحقيقًا للأرباح

إيرادات “جوكر” تقترب من مليار دولار

شخصية الجوكر في فيلم "جوكر" (وارنر بروز)

شخصية الجوكر في فيلم "جوكر" (وارنر بروز)

ع ع ع

اقترب فيلم “جوكر”، من دخول نادي المليار دولار، مع تحقيقه إيرادات فاقت 952 مليون دولار أمريكي، حول العالم.

وبحسب ما نشره موقع “BOX OFFICE MOJO” المتخصص في إيرادات الأفلام اليوم، الأحد 10 من تشرين الثاني، جاءت 67% من إيرادات الفيلم من دول العالم، و 32% من الولايات المتحدة الأمريكية.

الأرباح المرتفعة التي حققها الفيلم المعروض في أكثر من 40 دولة، جعلته من أكثر الأفلام المقتبسة عن أفلام “كوميكس” (الكتب المصورة)، ربحًا على الإطلاق، بحسب ما ذكره موقع “PLAY LIST“، المتخصص في الأفلام السينمائية، في 8 من تشرين الثاني الحالي.

وحقق الفيلم أرباحًا قدرت بأكثر من 15 ضعف ميزانيته البالغة 62.5 مليون دولار أمريكي، وهو ما جعله يتفوق على عدد من الأفلام الشهيرة، التي حققت نجاحات في سوق التذاكر الأمريكية.

وتفوق “جوكر” على فيلم “THE MASK” للممثل جيم كيري، والذي حقق أرباحًا قُدرت بـ 351 مليون دولار، مع ميزانية بلغت 23 مليون دولار فقط.

المعلومات التي أوردها الموقع، تقاطعت مع تقرير آخر أورده موقع “INDIE WIRE” المختص بالأفلام، والذي قال، في 8 من تشرين الثاني الحالي، إن “جوكر” استطاع تحقيق “مفاجأة كبرى” خلال عام 2019، مع جمعه لكل تلك الإيرادات.

السابقة هي أن الفيلم لا ينتمي للأفلام التي تصور أبطالًا خارقين، كما في بقية الأفلام المقتبسة من الكتب المصورة، والتي تحصد إيرادات مرتفعة، وفق “INDIE WIRE”.

فيلم “joker”

يحكي الفيلم الذي عرض الفيلم للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية، في 4 من تشرين الأول الماضي، قصة شخصية “جوكر”، عدو البطل الأسطوري “باتمان”، وكيفية تحوله من شخص بسيط يعاني من اضطرابات نفسية، إلى واحد من أشرس المجرمين.

ويشير إلى دور المجتمع وأسلوب الحياة الذي يعيشه “جوكر” في هذا التطور، دون ظهور “باتمان”، سوى في فترة طفولته.

وحقق الفيلم إيرادات ضخمة منذ بدء عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأخرى، وحقق في أول تسعة أيام من عرضه ما يزيد على 300 مليون دولار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة