الأسد يرد على ديميستورا: أراد مصافحتي ورفضت

رئيس النظام السوري بشار الأسد في لقاء مع قناة rt الروسية 9 تشرين الثاني 2019 (يوتيوب روسيا اليوم)

رئيس النظام السوري بشار الأسد في لقاء مع قناة rt الروسية 9 تشرين الثاني 2019 (يوتيوب روسيا اليوم)

ع ع ع

رد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، ستيفان ديميستورا، الذي قال إنه استقال من منصبه كي لا يصافح الأسد.

وفي لقاء لقناة “روسيا اليوم” مع الأسد، نشرت مضمونه اليوم، الاثنين 11 من تشرين الثاني، قال إنّ “ديميستورا أراد لقاءه وهو ما يعني أنه أراد مصافحته”، لكنه رفض.

وقال ديميستورا في تصريحات لصحيفة “The Guardian” البريطانية، في 5 من تشرين الثاني الحالي، إنه استقال من منصبه بسبب “إدراكه لانتصار الأسد”، وهو ما لم يستطع تقبله ومصافحته لأجله، بحسب تعبيره.

واتهم الأسد المبعوث الأممي السابق بتنفيذ “الأجندة الأمريكية”، معتبرًا أنه لم يكن حياديًا في عمله.

ديميستورا هو أطول المبعوثين الأمميين خدمة في الملف السوري، وأدى مهامه بين تموز 2014 وكانون الأول 2018، إلا أنه لم يحقق التقدم المرجو، ولم يحصل على امتنان أي من أطراف النزاع.

واعترف ديميستورا في حديثه العلني الأول عن فترة عمله في سوريا، أنه لم يتبع “قواعد الوسيط المثالي”، مشيرًا إلى إدانته جرائم الحرب والحصار “التي قام بها الطرفان”، وسبب ذلك غضب كل من الحكومة والمعارضة.

وسبق لديميستورا أن التقى الأسد عدة مرات في دمشق، قبل أن يقدم استقالته من مهمته كمبعوث أممي إلى سوريا.

وعن مسار “جنيف” للحل في سوريا، قال الأسد إنه “خدعة أمريكية تقوم على أن يكسبوا بالسياسة ما لم يستطيعوا كسبه من خلال المظاهرات أولًا، ومن خلال الإرهابيين لاحقًا”، مبديًا دعمه لمسار “سوتشي” الذي ترعاه روسيا، حليفة النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة