fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الجيش التركي يفكك عبوات ناسفة مزروعة على جسر مدينة رأس العين (فيديو)

جنود أتراك يفككون ألغام مزروعة في مدينة رأس العين بريف الحسكة،12 تشرين الثاني (حساب وزارة الدفاع التركية على تويتر)

ع ع ع

تمكن الجيش التركي من تفكيك عدد من الألغام المزروعة على جسر مدينة رأس العين بريف الحسكة، بحسب وزارة الدفاع التركية.

ونشرت الوزارة اليوم، الثلاثاء 12 من تشرين الثاني، عبر حسابها في “تويتر”، تسجيلًا مصورًا لعملية نزع ألغام مضادة للدبابات من على الجسر، متهمة “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، بالوقوف وراءها.

وأضافت أن فرقًا مختصة بنزع الألغام، من الجيش التركي، أشرفت على العملية، بعد أن أوقفت حركة العبور على الجسر الذي يستخدمه المدنيون بين مدينة رأس العين ومنطقة تل حلف.

وتزايدت وتيرة الانفجارات في شمال شرقي سوريا، منذ الاتفاق الروسي- التركي، في 22 من تشرين الأول الماضي، الذي تبع العملية التركية، والذي قضى بوقف إطلاق النار وانسحاب “الوحدات”، دون معرفة الجهة التي تقف وراء هذه العمليات في الغالب.

وشهدت بلدة تل أبيض، مطلع الشهر الحالي، انفجار سيارة مفخخة في المدينة ما أسفر عن مقتل 13 مدنيًا وإصابة أكثر من 30 آخرين.

وسبقه تفجير آخر في 24 من تشرين الأول الماضي، بسيارة مفخخة انفجرت بالقرب من الفرن الآلي وسط المدينة، ما أسفر عن أربع إصابات في صفوف المدنيين.

وتبادلت وزارة الدفاع التركية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاتهامات بشأن تفجير السيارة المفخخة في مدينة تل أبيض، وقالت الوزارة حينها في بيان على موقعها الرسمي، “ندين بشدة الهجوم اللاإنساني الذي يقوم به إرهابيو (حزب العمال الكردستاني/ قوات حماية الشعب) الذين ارتكبوا هجومًا بالقنابل على المدنيين الأبرياء في تل أبيض”.

بينما قال مدير المكتب الإعلامي لـ “قسد”، مصطفى بالي، عبر “تويتر“، إن “المفخخة التي انفجرت في مدينة تل أبيض هي جزء من مخططات تركيا الممنهجة لإفراغ المدن، وإجبار الناس على الهروب و إحداث التغيير الديموغرافي”.

وتتزامن تلك التفجيرات مع معارك عنيفة يخوضها “الجيش الوطني” بدعم تركي ضد قوات “قسد” التي تمثل “الوحدات” عمودها الفقري، في محور تل تمر بريف الحسكة، إضافة لمعارك بين القوات التركية وقوات النظام السوري في المنطقة.

وبخصوص نزع الألغام، أشارت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، إلى أن قوات الكوماندوز التعابعة لها، وعبر استخدام  الكلاب المدربة، تواصل تدمير العبوات الناسفة في مدينتي تل أبيض ورأس العين. وقالت إنها تمكنت من تعطيل 923 عبوة ناسفة و 337 لغمًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة