fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شخصية سونيك من ألعاب الفيديو إلى صالات السينما

الفيلم الجديد لشخصية “سونيك” في صالات السينما العام المقبل

صورة إعلانية للفيلم (imdb)

صورة إعلانية للفيلم (imdb)

ع ع ع

نشر حساب فيلم “Sonic the hedgehog” الرسمي على “تويتر” اليوم، الثلاثاء 12 من تشرين الثاني، الإعلان الرسمي للفيلم المقرر عرضه في 14 من شباط العام المقبل 2020.

وكان الفيلم تعرض لانتقادات شديدة بعد نشر إعلانه الأول، بسبب ما اعتبره متابعون “اختلافات كبيرة في شكل الشخصية” عن النسخة الأصلية التي عرفت كإحدى شخصيات ألعاب شركة “Saga” اليابانية، بحسب ما ذكره حساب “screen mix” المختص بالأفلام والترفيه.

https://twitter.com/__Atheergh__/status/1194217779454451712

ويلعب بطولة الفيلم الممثل جيم كيري، بشخصية الدكتور ايفو روبوتنيك، بينما يقوم بين شوارتز بالأداء الصوتي لشخصية سونيك.

وأخرج الفيلم جيف فولر وكتب السيناريو سبعة كتّاب مختلفين.

وتدور قصة الفيلم حول شرطي في إحدى القرى الريفية يساعد سونيك على الهروب من الحكومة التي تسعى للقبض عليه، بحسب ما ذكره موقع “imdb” المتخصص بالأفلام.

من هو سونيك؟

ظهر “سونيك” للمرة الأولى عام 1991، وهو عبارة عن قنفذ أزرق ذي سرعة خارقة يخوض صراعًا ضد الدكتور إغمان، الذي يطمح لتحويل الأشجار والغابات إلى قطع ميكانيكية باستخدام تقنيات معينة.

وجاءت شخصية “سونيك” لمنافسة شخصية “ماريو”، التي أصدرتها شركة “نيتندو”.

إلى جانب “سونيك” هناك شخصية أخرى هي “مايلز”، التي ظهرت في العام التالي لظهور “سونيك”، وهو صديقه المقرب ويستطيع الطيران ويعتمد عليه “سونيك” في ضرب مخططات الدكتور الشرير.

في عام 1994، انضم للشخصيتين، شخصية “ناكلز”، التي تساعد “سونيك” لمقاتلة الدكتور.

برز “سونيك” في مسلسل كرتوني بين عامي 2003- 2006، عبر ثلاثة أجزاء، وسبق ذلك ظهوره في فيلم حمل نفس اسم الفيلم الجديد “Sonic the hedgehog” عام 1996، وحاز تقييمًا بلغ 6.4 على موقع “imdb” المتخصص بالأفلام.

وتحكي قصة الفيلم صراع “سونيك” مع “ايفو روبوتنيك” لإنقاذ الكوكب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة