fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لافروف: الكرد تراجعوا عن التفاوض مع النظام بعد عودة أمريكا

وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف (تاس)

ع ع ع

اتهم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، “الإدارة الذاتية” في الشمال السوري بالتراجع عن التفاوض مع النظام السوري بعد إعلان أمريكا إبقاء قواتها في المنطقة.

وقال لافروف خلال منتدى باريس الثاني للسلام، بحسب وكالة “تاس” الروسية اليوم، الثلاثاء 12 من تشرين الثاني، إنه يجب على الكرد أن يكونوا ثابتين (في موقفهم) من أجل المشاركة في الحوار السياسي حول سوريا.

وأضاف لافروف أن روسيا عرضت على الكرد منذ البداية بدء حوار مع النظام السوري، لكنهم كانوا غير مهتمين لاعتقادعهم أن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لهم سيكون دائمًا.

وعندما قررت أمريكا الانسحاب من المنطقة، طلب الكرد من روسيا المساعدة في بدء حوار مع النظام، وأعلنت روسيا استعدادها لذلك.

إلا أنه عقب إعلان أمريكا إبقاء عدد من القوات في المنطقة للحفاظ على آبار النفط، فقد الكرد الاهتمام مرة أخرى بالحوار مع النظام، بحسب ما أكده لافروف.

واعتبر الوزير الروسي أنه لا يمكن اتخاذ قرار بشأن العملية السياسية في سوريا، دون أخذ مصالح الكرد وجميع الجماعات العرقية في سوريا بعين الاعتبار.

وكان ترامب قد أعلن في تشرين الأول الماضي سحب القوات الأمريكية من المناطق التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شمال شرقي سوريا، بعد بدء العملية التركية “نبع السلام” في المنطقة.

وحاولت روسيا تعبئة الفراغ الأمريكي في المنطقة، ودفعت باتجاه مباحثات بين النظام السوري والقوات الكردية.

وأكد ترامب بقاء قوات أمريكية في المنطقة لحماية آبار النفط، في حين حصر رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، مارك ميلي، أعداد القوات الأمريكية التي ستبقى في سوريا بين 500 وألف جندي.

وكان قائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، وضع شرطين أساسيين للتوصل إلى اتفاق مع حكومة النظام السوري.

وقال عبدي في مقابلة مع قناة “روداو”، الأربعاء الماضي، إن الشرطين هما، أن تكون الإدارة القائمة حاليًا (الإدارة الذاتية) جزءًا من إدارة سوريا عامة، ضمن الدستور، وأن تكون لـ”قسد”، كمؤسسة، “استقلالية”، و”أن تكون لها خصوصيتها ضمن منظومة الحماية العامة لسوريا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة