fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعر صرف الدولار يتخطى 700 ليرة سورية.. وزير سابق يحدد خطورة المرحلة المقبلة

تعبيرية (عنب بلدي)

تعبيرية (عنب بلدي)

ع ع ع

تخطى سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار حاجز 700 ليرة سورية لأول مرة في تاريخ سوريا.

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بالعملات الأجنبية اليوم، الأربعاء 13 من تشرين الثاني، بلغ سعر الصرف 701 ليرة لسعر المبيع، و698 للشراء.

ولا تزال أسباب ارتفاع سعر الصرف غير واضحة في ظل عدم التحرك من قبل حكومة النظام السوري والمصرف المركزي، في حين لم تجدِ مبادرة رجال الأعمال لدعم الليرة نفعًا.

من جهته حدد وزير الاقتصاد والتجارة الأسبق، نضال الشعار، خطورة المرحلة المقبلة في حال استمرار ارتفاع سعر الصرف.

وقال الشعار، عبر صفحته في “فيس بوك”، إن المخيف في ارتفاع سعر الصرف هو ارتفاع المستوى الكلي للأسعار كنتيجة أولية.

المخيف في إرتفاع سعر صرف الدولار…حتما سيكون إرتفاع المستوى الكلي للأسعار النتيجة الأولية ..ولكن…ماسيتبع ذلك هو…

Gepostet von Nedal Alchaar am Mittwoch, 13. November 2019

وأضاف الشعار أن “الأقسى ما سيتبع ارتفاع الأسعار، فبداية ستكون معالم انخفاض الطلب الكلي على السلع والمنتجات واضحة، يتبع ذلك عزوف المنتجين عن الإنتاج بسبب ضعف القدرة على التصريف”.

وأكد الوزير الأسبق أن ذلك سيؤدي إلى رفع المستوى العام للأسعار إلى مستويات جديدة.

واعتبر أن ذلك يمكن وصفه بـ”خلل شبه تام ما بين آلية العرض والطلب وتعطل الآلية السعرية، وبالتالي الدخول في حلقة مفرغة، والدخول فيما يسمى Spiral أي تكرار نفس الشيء إلى الأعلى والأعلى”.

ويطالب الشعار، الذي استلم حقيبة وزارة الاقتصاد بين عامي 2011 و2012، بعودة المستثمرين السوريين من الخارج كحل لتعافي الليرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة