fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الشرطة الحرة” تقول إنها قبضت على متهم بتفجير مدينة الباب في ريف حلب

تفجير سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي 16 تشرين الثاني 2019 (مدينة الباب على فيس بوك)

ع ع ع

قالت “الشرطة الحرة” التابعة لـ “الجيش الوطني” السوري إنها قبضت على منفذ تفجير السيارة المفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي، الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين.

وأوضح قائد الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب، الرائد هيثم الشهابي، لعنب بلدي اليوم، الأحد 17 من تشرين الثاني، أن قواته قبضت على منفذ هجوم السيارة المفخخة أمس، السبت 16 من تشرين الثاني، في وسط المدينة، وهو شاب يبلغ 30 عامًا.

وانتشرت دعوات من ناشطين ومدنيين في المدينة لمحاسبة الفاعلين، بحسب “تنسيقية مدينة الباب” عبر “فيس بوك”، أمس.

كما دعت “التنسيقية” الأهالي “بكل أطيافهم وشرائحهم لنبذ كل الخلافات السابقة، والاصطفاف معًا في مظاهرة واحدة تعكس مطلب الجميع للمطالبة بالقصاص العادل والعام”.

وشهدت مدينة الباب تفجير سيارة مفخخة أمس، أمام كراج للسيارات العامة، وأسفر عن مقتل 15 شخصًا وإصابة 30 آخرين، بحسب “الدفاع المدني”، ودمار واسع في المنطقة ودمار في قسم الشرطة المجاوز للتفجير.

واتهمت وزارة الدفاع التركية، “وحدات حماية الشعب” (الكردية) بالوقوف وراء التفجير في المدينة، وقالت عبر “تويتر” أمس، ”واصل إرهابيو حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب المجردون من الإنسانية والمدنية استخدام أساليب داعش“.

وتكررت عمليات تفجير السيارات والدراجات المفخخة في مدن ريف حلب الشمالي خلال الأشهر الماضية، وطالت أسواقًا شعبية، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة.

وازدادت حدة التفجيرات في مناطق المعارضة السورية في ريفي حلب والحسكة بعد العملية العسكرية التركية في شرقي سوريا، التي انطلقت في 9 من تشرين الأول الماضي، وسط اتهامات متبادلة بين الدفاع التركية و”الوحدات” حول المسؤولية عن تلك التفجيرات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة