fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تفكر في شراء منتج ما؟

مواقع تسوق تركية وعالمية تطلق عروض “الجمعة السوداء”

تجارة إلكترونية (hazirticaretsitesi)

ع ع ع

تطلق مواقع وشركات عدة عروضًا تجارية تزامنًا مع يوم “الجمعة السوداء” الذي يصادف 29 من تشرين الثاني الحالي.

ويلي يوم “الجمعة السوداء” عيد الشكر “Thanksgiving” كل عام، ويعتبر التجار هذا اليوم فرصة جيدة لبيع بضائع السنة الماضية، استعدادًا لشراء السلع الجديدة مع بداية السنة.

وبدأت مواقع التسوق عبر الإنترنت طرح عروضها تمهيدًا ليوم الجمعة، ومن أبرزها:

أوروبا

  • موقع أمازون، هو موقع أمريكي أُسس في عام 1994، وهو من أكبر المتاجر الإلكترونية في العالم.
  • موقع علي بابا، موقع صيني تجاوز حجم مبيعاته في “يوم العزّاب”، في 11 من تشرين الثاني الحالي، 30 مليار دولار.
  • موقع Shopping أيضًا من مواقع التسوق الرائدة، ويوفر الكثير من المنتجات والسلع والمفروشات.

تركيا

بالرغم من أن العروض في تركيا ليست بالحجم الذي يطبق في الدول الأوروبية، إلا أن بعض مواقع التسوق تقدم عروضًا جيدة.

  • موقع “N11“، وهو الموقع الذي سُمي نسبة لليوم العالمي للتسوق “يوم العزّاب” الذي يوافق 11 من تشرين الثاني كل عام.
  • موقع “Akakce” أعلن عن عروض خاصة بمناسبة شهر تشرين الثاني بنسبة تخفيض على سعر المنتج الأصلي يمكن أن تتجاوز 30%، ويعتمد الموقع على آلية تسويق منتجات أرخص سعرًا من متاجر أخرى.
  • موقع “Trendyol” أطلق سلسلة من العروض على الملابس والأحذية وأدوات المطبخ ومنتجات العناية الشخصية.
  • موقع “Morhipo” أعلن عن عروض خاصة على جميع الملابس والمنتجات.

وتفرض تركيا ضريبة مالية على البضائع القادمة عبر الشحن مهما كان ثمنها، وتبلغ 18% للبضائع القادمة من الاتحاد الأوروبي، و20% من بقية دول العالم، بحسب إعلان وزارة الخزانة والمالية التركية، الصادر في 15 من أيار الماضي.

لماذا “الجمعة السوداء”؟

تجني المتاجر والمواقع الإلكترونية أرباحًا مرتفعة في يوم “الجمعة السوداء”، وهو من أبرز الأحداث العالمية في عالم التسوق، اذ يتزاحم المتسوقون بكثافة أمام مراكز التسوق بانتظار إعلان البدء.

وبدأت فكرة “الجمعة السوداء” بعد مرور الولايات المتحدة بعدة أزمات اقتصادية، كانت أبرزها أزمة عام 1869، فقامت المتاجر بتخفيض أسعارها بشكل كبير، لتقليل الخسائر قدر المستطاع، ما دفع المستهلكين للقيام بعمليات الشراء نظرًا للتخفيضات الهائلة.

ومنذ ذلك الوقت، أصبح الملايين حول العالم ينتظرون هذا اليوم، لتسوق السلع التي يحتاجونها، وانتقلت الفكرة إلى أوروبا وبعض دول العالم، إلى أن وصلت إلى الدول العربية وخاصة بعد انتشار المتاجر الإلكترونية.

تخفيضات “الجمعة السوداء” ليست حكرًا على مراكز التسوق الحقيقية فقط، إذ تقدم العديد منها عروضًا عن طريق الإنترنت.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة