fbpx

واشنطن تحمّل النظام السوري مسؤولية قصف مخيم قاح بريف إدلب

مخيم قاح للنازحين بريف إدلب الشمالي بعد استهدافه بقصف صاروخي 21 تشرين الثاني 2019 (TRT)

ع ع ع

حمّلت الولايات المتحدة الأمريكية النظام السوري مسؤولية استهداف مخيم النازحين في منطقة قاح بريف إدلب الشمالي، واصفة الحادثة بـ “الهجمات الوحشية”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورغتوس، في بيان اليوم، الجمعة 22 من تشرين الثاني، إن “الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الوحشية التي قام بها نظام الأسد الأربعاء الماضي على مخيم قاح للنازحين”.

وتابعت، “انفجرت القذائف التي تستهدف المدنيين على بعد 25 مترًا من مستشفى قاح للولادة، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 مدنيًا وإصابة 50 شخصًا على الأقل”.

ودعا البيان النظام السوري إلى “إنهاء حملته القاتلة ضد الشعب السوري ووقف شن الحرب في المناطق المدنية. لا يمكن أن يكون هناك مستقبل سلمي في سوريا دون ضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية”.

واعتبرت الخارجية الأمريكية أن “الاستهداف المتعمد للمدنيين والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكَا للقانون الدولي ويقوض العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254″، وحملت الأسد وحلفاءه الروس والإيرانيين مسؤولية استهداف المدنيين والبنى التحتية في سوريا.

وتعرض مخيم النازحين بمنطقة قاح بريف إدلب الشمالي، مساء الأربعاء 20 من تشرين الثاني الحالي، لقصف بصاروخ يحمل قنابل عنقودية مصدره منطقة جبل عزان بريف حلب الخاضعة لسيطرة النظام والميليشيات الإيرانية، وأسفر عن مقتل 12 مدنيًا وإصابة أكثر من 20 آخرين بحسب “الدفاع المدني” السوري.

وأدانت منظمة الأمم المتحدة الحادثة، وقال نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، مارك كتس، “روعتني التقارير الواردة حول الاعتداء الغاشم على مدنيين في منطقة إدلب، وأشعر بالاشمئزاز من استهداف المدنيين الضعفاء بالصواريخ، من بينهم كبار بالسن ونساء وأطفال لجؤوا إلى خيام ومساكن مؤقتة في مخيم للنازحين داخل سوريا”.

وأضاف، “هذه المخيمات هي عبارة عن مأوى لأشخاص فروا أصلًا بسبب العنف بحثًا عن الأمان والملجأ”.

ولم يعلق النظام السوري وحلفاؤه على استهداف المخيم حتى الساعة.

وكان مسؤول قسم الهندسة ومخلفات القصف في “الدفاع المدني” (الخوذ البيضاء)، حسن عرفات، قال أمس، إن صاروخًا واحدًا تم به استهداف مخيم قاح، مؤكدًا أن الصاروخ يحمل قنابل عنقودية.

وأضاف، “الصاروخ صناعة روسية، وقوات النظام تمتلك هذا النوع من الصواريخ وتستخدمه باستمرار”. مرجحًا وقوف قوات النظام السوري وراء عملية استهداف المخيم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة