إيران تطلب من روسيا قرضًا ماليًا بقيمة ملياري دولار

الرئيسان الإيراني حسن روحاني، والروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

ع ع ع

كشف وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، عن سعي إيران للحصول على قرض بقيمة ملياري دولار من روسيا، في ظل أزمة مالية تعيشها طهران على ضوء العقوبات الأمريكية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وقال نوفاك، وهو أيضًا الرئيس المشارك للجنة الحكومية الروسية- الإيرانية، “لقد تقدموا بالفعل بطلب للحصول على عدد من المشاريع والميزانية والقروض الحكومية”، وفق ما أوردته اليوم السبت، 23 من تشرين الثاني، وكالة  “سبوتنيك”.

وتشهد إيران ضعفًا بالاقتصاد وصعوبات مالية تواجهه بنوكها المحلية في ظل الطلب الكثيف على الدولار من المواطنين الإيرانيين، الذين يخشون انكماش صادرات البلاد من النفط وسلع أخرى، نتيجة لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي التاريخي المبرم في 2015 وإعادة فرض عقوبات أميركية على طهران.

وأضاف الوزير الروسي، أن وزارة بلاده تدرس حاليًا الطلب الإيراني، لافتًا، إلى أن القرض الإيراني يمكن أن يصل إلى خمسة مليارات.

وأردف نوفاك، معلقًا على المشاريع التي تريد إيران، الحصول على الأموال من أجلها “القرض سيكون لبناء محطات طاقة حرارية، ومحطات طاقة كهرومائية، وسكك حديدية، وزيادة عربات المترو”.

وتحظر العقوبات الأمريكية، على إيران التجارة بالدولار الأميركي، ووضعت قيودًا على تجارة النفط الإيراني الذي يشكل المصدر الرئيسي لدخلها، وكذلك فرضت قيودًا على تجارة السيارات وقطع الغيار.

وبموجب العقوبات أيضًا، لم تعد الحكومة الإيرانية تتمكن من الاعتماد على العملة المحلية، المنهارة أصلًا، في إنجاز معاملات مالية وتجارية.

وتستهدف العقوبات الأمريكية المعاملات التجارية المهمة التي تعتمد على الريال الإيراني في البيع والشراء، وتطال أيضًا الحسابات البنكية التي تحتفظ بمبالغ كبيرة من الريال خارج إيران.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة