fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ملحق اليورو 2020.. محاولة للفهم!

ع ع ع

عروة قنواتي

كل شيء في النسخة المقبلة لنهائيات أمم أوروبا صار جديدًا وربما غريبًا على المتابعين والعاشقين لكرة القدم الأوروبية، فنحن الذين لطالما اعتدنا مشاهدة مباريات البطولة في دولة واحدة أو اثنتين، نتأهب لمتابعتها في الصيف المقبل على ملاعب عدة وفي استضافة مدن أوروبية عدة.

الجديد والغريب يكمن في التصفيات، والملحق أيضًا، وفي دوري الأمم الأوروبية “البريستيج”، الذي انتهت منافساته قبل التصفيات المباشرة لليورو 2020.

وقد عرفت المنتخبات الـ 20 المتأهلة، كأول وثاني كل مجموعة من المجموعات العشر في التصفيات المباشرة، وبقي تحديد منتخبات الملحق الأوروبي، التي ستفرز أربعة منتخبات لإكمال عقد اليورو.

في بطولة دوري الأمم الأوروبية، التي نال لقبها الأول منتخب البرتغال على حساب منتخب هولندا، وقبل الوصول فيها إلى الدور النصف النهائي والمباراة النهائية، كانت هنالك 16 مجموعة في كل المستويات (A-B-C-D)، وكل مستوى كانت له أربع مجموعات، ونظمت البطولة على أن يتأهل رأس كل مجموعة في كل مستوى إلى المستوى الأعلى، بينما يهبط صاحب المركز الأخير الى المستوى الأدنى، وبالنسبة للمستوى الأول يلعب متصدرو المجموعات الأربع نصف النهائي والنهائي (كما حصل مع إنكلترا وهولندا والبرتغال وسويسرا)، فماذا حدث؟

دوري الأمم الأوروبية أفرز من الـ16 مجموعة بكل المستويات 16 منتخبًا في المركز الأول لكل مجموعة بكل مستوى، وهؤلاء يطلق عليهم منتخبات ملحق اليورو 2020، بمعنى أنه في حال لم يتأهل منتخب هولندا مثلًا إلى اليورو بالتصفيات المباشرة التي انتهت قبل أيام، توجد له فرصة من خلال الملحق بسبب نتائجه المميزة في دوري الأمم الأوروبية، وفي حال تأهل منتخب هولندا كما حصل فعلًا في التصفيات المباشرة، فيتم النظر إلى المنتخب الذي يليه بالأرقام والنتائج في دوري الأمم الأوروبية حصرًا، وليس التصفيات المباشرة لليورو، ليخوض الملحق، وقد يكون منتخب مقدونيا الشمالية أو منتخب كوسوفو مثلًا.

على سبيل المثال: حتى لو لم تكن نتائج مقدونيا أو إيرلندا جيدة في تصفيات اليورو 2020، فإن النتائج في دوري الأمم الأوروبية، إذ وضعتهما ضمن المنتخبات الـ 16، أو خلف المنتخبات التي تأهلت وتركت مركزها، فالفرصة هنا أكبر، وهذا يبرر كيف أن بعض المنتخبات احتلت المركز الثالث في التصفيات المباشرة قبل أيام، ولكنها لم توجد في الملحق، والسبب أن نتائجها كانت متواضعة في دوري الأمم الأوروبية.

القرعة للملحق سحبت، في 22 من تشرين الثاني الحالي، وجاءت منتخبات رومانيا وبلغاريا والمجر، إلى جانب المنتخب الأيسلندي في المجموعة الأولى، وسيشهد الدور قبل النهائي لقاء منتخب أيسلندا مع ضيفه الروماني والمنتخب البلغاري مع ضيفه المجري، بينما تقام المباراة النهائية للمسار على ملعب المنتخب الفائز في مواجهة بلغاريا والمجر، حسبما أسفرت عنه القرعة.

وفي المجموعة الثانية، ينزل منتخب البوسنة والهرسك ضيفًا على إيرلندا الشمالية، ويلاقي المنتخب السلوفاكي ضيفه الإيرلندي، وتقام المباراة النهائية على ملعب الفائز في مواجهة البوسنة والهرسك وإيرلندا الشمالية.

وأوقعت القرعة منتخب النرويج في المجموعة الثالثة مع منتخبات اسكتلندا والكيان الصهيوني وصربيا.

يلتقي المنتخب الاسكتلندي مع الكيان الصهيوني، والمنتخب النرويجي مع ضيفه الصربي، ويقام النهائي على ملعب المنتخب الفائز في مواجهة النرويج وصربيا.

وفي المجموعة الرابعة، يستضيف المنتخب الجورجي نظيره البيلاروسي، كما يواجه منتخب مقدونيا الشمالية كوسوفو، ويقام النهائي على أرض المنتخب الفائز في مواجهة جورجيا وبيلاروسيا.

وتقام منافسات الدور قبل النهائي في الملحق الأوروبي، في 26 من آذار المقبل، بينما تقام المباريات النهائية في 31 من الشهر نفسه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة