fbpx

محطة كهرباء جديدة في حماة.. التقنين يفوق سبع ساعات

رجل يتجول في إحدى ضواحي العاصمة دمشق خلال انقطاع التيار الكهربائي - 3 آذار 2016 (المصدر: AFP)

ع ع ع

أعلنت “محافظة حماة” عن تأسيس محطة لتوليد الكهرباء تعمل وفق نظام الطاقة الشمسية باستطاعة 1 ميغا واط.

وقال مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة المتجددة، يونس علي، السبت 23 من تشرين الثاني، إن الطاقة الإنتاجية للمحطة الجديدة يبلغ 1.8 مليون واط ساعي سنويًا، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأشار علي إلى ربط المحطة الواقعة شرق المنطقة الصناعية في حماة بشبكة الكهرباء العامة، منذ يومين، للبدء في تزويدها بالكهرباء في الشبكة.

يأتي الإعلان عن المحطة الكهربائية التي ستُستثمر من قبل القطاع العام لنحو 25 عامًا، تزامنًا مع ارتفاع وتيرة شكاوى أهالي المدينة جراء الانقطاعات المتكررة في الكهرباء خارج أوقات التقنين.

وتساءل مواطنون في المدينة عبر منشورات على صفحة “شبكة أخبار حماة الخدمية”، في موقع “فيس بوك”، عن سبب القطع في التيار الكهربائي لنحو سبع ساعات، رغم إعلان المديرية عن تخصيص التقنين بساعتين فقط، وسط انخفاض مخصصات المواطنين من المحروقات والمحددة بـ200 لتر من المازوت لهذا العام.

واشتكى آخرون من أن قدوم الكهرباء وانقطاعها سريعًا ألحق ضررًا بالأجهزة الكهربائية في المنازل.

وفي وقت سابق، ذكر مصدر عامل في كهرباء المحافظة، لموقع “أثر” المحلي، أنه تم تحديد جدول تقنين كهربائي في حماة، بواقع أربع ساعات تغذية مقابل ساعتي قطع في جميع مناطق المدينة.

ولفت المصدر إلى أن الانقطاعات خارج أوقات التقنين تأتي نتيجة “الحمولة الزائدة على بعض المحولات الكهربائية”، مبررًا الانقطاع باعتماد نسبة من سكان المدينة على الكهرباء في التدفئة.

وعانت المدينة في الأعوام الأخيرة من قطع في التيار الكهربائي تجاوز 18 ساعة يوميًا، وبررت الشركة العامة للكهرباء حينها ذلك بأن “الاعتداءات من قبل الفصائل المسلحة على المحطات الكهربائية التي تزود المدينة وريفها خفضت حصة حماة من 200 ميغا واط إلى 115″، حسب قولها.

وعن حال التقنين الكهربائي في ريف المدينة، قال مدير كهرباء حماة، محمد الرعيدي، في نيسان الماضي، إن “برنامج التقنين محدد في الريف أيضًا، لكن بعض المناطق كجورين ومحردة وسحلب والسقيلبية، قد يصل فيها التقنين إلى خمس ساعات مساءً بسبب الحالة الأمنية فيها”، بحسب ما ذكرته إذاعة “شام إف إم“.

وتعتمد مدينة حماة على عدد من محطات توليد الكهرباء أبرزها محطة الزارة بريف حماة الجنوبي ومحطة محردة في الريف الشمالي الغربي، التي تعرضت إلى قصف بـ20 قذيفة صاروخية في شباط الماضي، ما اسبب في وقوع أضرار كبيرة في المحطة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة