fbpx

وزير الصحة العراقي: 111 قتيلًا من قوات الأمن والمتظاهرين

مظاهرات العراق -تشرين الأول 2019 (رويترز)

مظاهرات العراق -تشرين الأول 2019 (رويترز)

ع ع ع

قال وزير الصحة العراقي جعفر علاوي اليوم، الأحد 24 من تشرين الثاني، إن عدد قتلى مظاهرات العراق بلغ 111 من قوات الأمن والمتظاهرين، ما يخالف التقديرات الحقوقية لعدد الضحايا، منذ انطلاق المظاهرات المناهضة للحكومة العراقية، في الأول من تشرين الأول الماضي.

وبحسب ما نشره الموقع الرسمي لمجلس النواب العراقي اليوم، أشار علاوي إلى تشكيل لجنة وزارية للتحقق من طبيعة الغاز المسيل للدموع، وعدم وجود أي مادة سامة في الغاز، وأنه طبيعي ويستخدم للتدريب أحيانًا، وذلك خلال استضافته من قبل أعضاء لجنة حقوق الإنسان، برئاسة النائب أرشد الصالحي.

كما وزعت الوزارة مفارز طبية في ساحات التظاهرات لتوفير الاسعافات للمتظاهرين السلميين، وذلك بعد طرح  اللجنة مجموعة استفسارات حول الغاز المستخدم في قمع المظاهرات، والتعاطي الأمني لأحداث العراق الأخيرة.

وخلفت القبضة الأمنية الشديدة ضد المظاهرات أكثر من 300 قتيل وآلاف الجرحى، في موجتين من المظاهرات، الأولى في 1 من تشرين الأول الماضي، والثانية في 26 من نفس الشهر، بحسب بيانات متفرقة للمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

وطلبت اللجنة الحقوقية تقديم تقارير خاصة عن الواقع، وشددت على تأمين الحاجات الطبية للمتظاهرين، وأن “الجانب الصحي حق من حقوق الأنسان العراقي ولايجوز إهماله”، إضافة إلى التعاون بين الطرفين.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، عن مصادر أمنية وطبية عراقية، أن قوات الأمن فتحت النار على متظاهرين، جنوبي البلاد، أدت إلى مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص، وإصابة العشرات.

كما أصيب أكثر من 50 آخرين، في مدينة الناصرية جنوبي البلاد، خلال اشتباكات قوات الأمن مع المتظاهرين لمنعهم من قطع الجسور وتنفيذ عصيان مدني، إضافة لمقتل اثنين من المتظاهرين وإصابة أكثر من 70 آخرين، بعد استخدام الأمن الذخيرة الحية لتفريق مظاهراتقرب ميناء أم قصر المطل على الخليج العربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة