fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ريال مدريد يدافع عن بيل لبيعه في الصيف

غاريث بيل (ماركا)

غاريث بيل (ماركا)

ع ع ع

ردت جماهير ريال مدريد في مدرجات ملعب السانتياغو برنابيو، أمس 23 من تشرين الثاني، على غاريث بيل، من خلال إطلاقها الصافرات على اللاعب الويلزي في كل مرة لمس فيها الكرة.

كما رفع أحد الجماهير لافتةً كتب عليها ترتيب اللاعبين الذين يلعبون في نفس مركز بيل لتحمل ترتيب “رودريغو، فينيسيوس، لوكاس، بيل”.

واحتفل بيل مع منتخب بلاده ويلز، بالتأهل لنهائيات بطولة الأمم الأوروبية برفعه علمًا كتب عليه “ويلز، الغولف، مدريد”، في إشارة إلى ترتيب اهتمامات وأولويات اللاعب الويلزي.

ومع التوقعات بعقوبة من ريال مدريد تجاه بيل، تجاهل النادي ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان واللاعبون ما وصفته الصحف الإسبانية بـ”استفزاز بيل”، ودافعوا عن بيل بشكل كامل، رغم كل المشاكل التي شابت العلاقة بين زيدان وبيل، خاصةً في الصيف الماضي عندما أعلن زيدان صراحةً عن رغبته برحيل اللاعب الويلزي.

وأشارت صحيفة “MUNDO DEPORTIVO”، إلى أن النادي يدافع عن بيل بهدف بيعه في الصيف المقبل بأفضل سعر ممكن.

ويرى المحلل الرياضي، محمد عواد، أن غاريث بيل “استفز كيان ريال مدريد، وأظهر نوعًا من قلة الاحترام لزملائه وجمهور النادي”، بحسب مقطع مصور نشره ليلة أمس 23 تشرين الثاني عبر “يوتيوب”.

ورأى عواد أن بيل يقوم باستفزاز النادي لإجباره على السماح له بالرحيل عنه بأقل التكاليف الممكنة.

ونشر عواد تغريدةً أخرى، أمس، قال فيها إن لاعبي كرة القدم الحاليين، “باتوا أكثر قوةً من الأندية نفسها، بسبب قيمتهم المالية”، وهو ما يدفع النادي إلى عدم معاقبة بيل.

الصحف الإسبانية تبرز التصريحات ووتحاشى الحديث عن “عدم العقوبة”.

في الوقت التي أشارت فيها التوقعات إلى عقوبات ستطال بيل، بسبب احتفاله واستفزازه للنادي، لم يقم زيدان بأي خطوة من هذا القبيل.

وهاجم عدد من الصحفيين الإسبان غاريث بيل عبر مقالات رأي منفردة، لكن الصحف نفسها لم تبرز سوى تصريحات اللاعبين التي دافعت عن بيل، ونية زيدان بعدم عقابه.

“SPORT” الكاتالونية

وأشارت صحيفة “SPORT” الكاتالونية، في 21 تشرين الثاني الحالي، إلى أن مدريد لن يقوم بمعاقبة بيل، وقالت الصحيفة إنه “في حال كان ما فعله بيل مقصودًا، وهدفه هو إزعاج النادي، فلن يحقق هدفه، وسيتجاهل زيدان استفزاز بيل ويعامله كأي لاعب آخر”.

ونشرت الصحيفة خبرًا، في 21 من تشرين الثاني، قالت فيه إن تولي جوزيه مورينيو مهمة تدريب توتنهام، يفتح الباب لحل أزمة ريال مدريد مع بيل.

وتوقعت الصحيفة انتقال بيل إلى توتنهام، مع الرغبة السابقة لدى مورينيو بضم اللاعب عندما كان مدربًا لمانشستر يونايتد.

ونقلت الصحيفة اليوم، الأحد 24 من تشرين الثاني، تصريحات للمدافع الفرنسي، رافائيل فاران، قال فيها إن “بيل كان يركز على عمله داخل الملعب فقط”.

 

“MUNDO DEPORTIVO”

نقلت الصحيفة الكاتالونية تصريحات لاعب خط وسط ريال مدريد، فيدي فالفيردي، الذي قال فيها إن بيل “لاعب مهم للغاية بالنسبة لريال مدريد”.

في حين كتب الصحفي مانويل برونا، مقالًا قال فيه إن إدارة النادي وغرفة الملابس تريد “حماية بيل”.

وقال برونا، “حتى زيدان نفسه الذي أراد خروج بيل، أشاد ببيل وسلط الضوء على أهميته”.

وبحسب برونا، يدافع الجميع عن بيل لأنه لا يريد تخفيض قيمته السوقية، لأن بيل سيغادر النادي حتمًا، ويريد النادي الحصول على أكبر مبلغ ممكن من رحيله.

“MARCA”

أبرزت صحيفة الماركا، اليوم 24 من تشرين الثاني، احتفال بيل في الملعب مع زملائه، وقالت الصحيفة إن هناك “أملًا” في عودة بيل إلى أفضل حالاته، وعندها ربما يستطيع الفوز بحب الجماهير مجددًا.

وتسائلت الصحيفة في تقرير آخر، نشر اليوم عبر موقعها الرسمي، عن السبب الذي يدفع النادي للدفاع عن بيل رغم كل مشاكله المتكررة.

وقالت الصحيفة إن إدراة النادي تعتقد أن بيل هو أحد أفضل اللاعبين في النادي، وما زال يملك الكثير ليقدمه لفريقه، وهو ما يدفع اللاعبين للدفاع عنه، رغم أنه لا يمتلك شعبيةً كبيرة داخل غرفة الملابس، إلا أنه لا يزعج أي لاعب آخر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة