fbpx

طهران تتحدث عن أطباء قتلوا في سوريا والعراق

ضابط إيراني يعطي أوامر للمقاتلين في سوريا - 22 أيلول 2017 (المصدر: رويترز)

ع ع ع

قال رئيس التعبئة الطبية الإيرانية، إبراهيم متوليان، إن 11 طبيبًا وممرضًا إيرانيًا قتلوا في كل من سوريا والعراق.

وأضاف اليوم، الاثنين 25 من تشرين الثاني، أن الأطباء والممرضين قتلوا خلال الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، بحسب ما ذكرته وكالة “فارس” الإيرانية.

واعتبر متوليان، خلال مؤتمر صحفي، أن عددًا من الأطباء والممرضين أيضًا، قتلوا خلال “الدفاع عن المقدسات” في كلا البلدين،

ولفت رئيس التعبئة الإيرانية إلى أنه تم نقل نحو ستة آلاف مصاب من المقاتلين الإيرانيين في سوريا، خلال حربهم ضد تنظيم “الدولة”، إلى طهران لتلقي العلاج.

وحول الوجود الإيراني في سوريا والعراق، رصدت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية في تقرير لها نشر الأسبوع الماضي، قواعد تمركز القوات الإيرانية في منطقة البوكمال على الحدود السورية- العراقية.

وكشفت صور أقمار صناعية جديدة التقطتها وحللتها شركة “ImageSat International“، ثماني نقاط لبناء قاعدة “الإمام علي” العسكرية قرب مدينة البوكمال، عند الحدود السورية- العراقية.

ووفق ما نقله موقع “Fox News” الأمريكي، في 19 من تشرين الثاني الحالي، تضمنت النقاط الثماني مستودعات “كبيرة بما يكفي” لإخفاء الشاحنات وكميات كبيرة من المعدات، مع نقطتين للتفتيش على كلا الجانبين من المجمع المحاط بجدران محصنة.

ويوجد مقاتلو الحرس الثوري في كل من قاعدة المطار العسكري، وقاعدة حقل الورد النفطي القريبة من البوكمال بريف دير الزور، وقاعدة عين علي في الريف الشرقي لمدينة القورية، وكذلك في كل من الميادين التي تعد مقرًا أساسيًا للقوات الإيرانية، وبلدة حطلة في الريف الشرقي لدير الزور، وقاعدة “الكم” التي زارها قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في 26 من تموز الماضي، فضلًا عن وجودهم في المدينة.

كما نشرت شبكة “صدى دير الزور“، الموالية للنظام السوري، في 10 من تشرين الثاني الحالي، خبرًا يتحدث عن افتتاح مركز “كشاف” الذي ترعاه ما تسمى “اللجنة الشعبية للصداقة السورية الإيرانية”، في مدينة دير الزور.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي على موقع “فيس بوك” حول فروع لجمعية “كشافة المهدي” في سوريا، تبين أنه تم افتتاح عدة فروع لها في المناطق التي تنتشر فيها الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” في سوريا منذ أعوام مثل “كشافة الولاية” و”كشافة الإمام المهدي (عج) فرع نبل إناث“، ومجموعة “كشافة الإمام المهدي في سوريا“.

_



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة