fbpx

سلسلة التفجيرات مستمرة.. ضحايا بانفجار سيارة مفخخة وسط عفرين

تفجير سيارة مفخخة في مدينة عفرين، 26 من تشرين الثاني 2019 (حساب عفرين الآن في فيس بوك)

ع ع ع

أُصيب عدد من المدنيين بجروح، في تفجير سيارة مفخخة وسط مدينة عفرين في ريف حلب، ويضاف هذا التفجير إلى سلسلة انفجارات متواصلة تضرب المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بدعم تركي في شمالي وشمال شرقي سوريا، حيث تصاعدت وتيرتها مطلع تشرين الأول الماضي.

وقال مدير المكتب الإعلامي بـ “مديرية الدفاع المدني في حلب”، إبراهيم أبو الليث، إن سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم، الثلاثاء 26 من تشرين الثاني، في شارع السياسية وسط مدينة عفرين.

وأوضح، في حديث إلى عنب بلدي، أن فرق “الدفاع المدني” توجهت إلى مكان التفجير، وأسعفت خمسة مصابين إلى المشافي، مشيرًا، إلى أن هذه هي الحصيلة الأولية للمصابين.

ومنذ انطلاق العملية العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات، في 9 من تشرين الأول الماضي، وتوقفها إثر اتفاقية روسية- تركية، في 22 من الشهر ذاته، تشهد المدن والبلدات التي يسيطر عليها “الجيش الوطني” السوري الذي تدعمه تركيا، انفجار سيارات مفخخة وعبوات ناسفة في مواقع حيوية كالأسواق الشعبية.

ويوم أمس الاثنين، قُتل اثنان وأصيب آخرون من المدنيين، جراء تفجير بسيارة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وأوضح مراسل عنب بلدي أن التفجير أسفر أيضًا عن دمار في ممتلكات المدنيين بمكان الحادثة، إلى جانب حرائق ناتجة عنه، وسارعت فرق “الدفاع المدني” والإسعاف لإطفائها وإسعاف المصابين إلى مشفى المدينة لتلقي العلاج.

وكان تفجير استهدف مدينة تل أبيض التي سيطر عليها “الجيش الوطني” بريف الرقة، في 23 من تشرين الثاني الحالي، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين.

كما يأتي تفجير اليوم في عفرين، بعد نحو أسبوع على تفجير سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب، ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 30 آخرين، بحسب “الدفاع المدني”، إلى جانب دمار واسع في ممتلكات الأهالي بالمنطقة.

وتتهم وزارة الدفاع التركية “وحدات حماية الشعب” (الكردية) بالوقوف وراء هذه التفجيرات، وقالت عبر “تويتر”، ”واصل إرهابيو حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب المجردون من الإنسانية والمدنية استخدام أساليب داعش“.

لكن الناطق باسم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مصطفى بالي، اعتبر أن “المرتزقة المدعومين من تركيا يحاولون الآن تشريد السكان الكرد الباقين من منازلهم، عن طريق انفجارات عشوائية في مناطق مدنية”، بحسب تعبيره.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة