fbpx

“تأريخ الثورة السورية في صحافة المواطن”.. “عنب بلدي” تشارك تجربتها

إطلاق كتاب "Citizen Chronicles of the Syrian Revolution"- 26 تشرين الثاني 2019 (العفو الدولية)

إطلاق كتاب "Citizen Chronicles of the Syrian Revolution"- 26 تشرين الثاني 2019 (العفو الدولية)

ع ع ع

أطلقت صحيفة “عنب بلدي” كتاب “تأريخ الثورة السورية في صحافة المواطن” أمس، الثلاثاء 26 من تشرين الثاني، في مقر منظمة “العفو الدولية” في لندن.

ويقص الكتاب، الذي حمل اسم “Citizen Chronicles of the Syrian Uprising”، حكاية “الثورة السورية” من خلال مجموعة من المقالات، نُشرت ما بين عامي 2012 و2017، وكُتبت من قبل مواطنين صحفيين، ومن صحفيين عملوا في الصحيفة.

انطلقت فكرته من الصحفي الإسباني سرجيو بيريز، المهتم بالقضية الفلسطينية والسورية، والذي تعرف على عمل “عنب بلدي” من خلال أبحاثه حول الحراك السوري.

وكانت هذه المرة الأولى التي يتم فيها تجميع المقالات وترجمتها باللغة الإنجليزية لعرض الأحداث التي مرت على سوريا من وجهة نظر المواطنين الصحفيين فقط، وضمت المقالات مواضيع متنوعة سلطت الضوء على المجتمع المدني، والحركات النسائية، ومعاناة الشعب السوري وخساراته.

وشارك في فعالية إطلاق الكتاب، صحفيون سوريون، وناشطون بريطانيون مهتمون بدعم القضية السورية، وأفراد من الجالية السورية في بريطانيا.

وضمت لجنة المتحدثين خلود حلمي، من مؤسسي الصحيفة، وحسام حلمي، عضو في مجلس إدارة الصحيفة، وفاطمة هاشم، صحفية سورية من مؤسسة Internews البريطانية الداعمة لصحيفة “عنب بلدي”.

وطرح خلال فعالية إطلاق الكتاب مواضيع متنوعة، حسبما قالت خلود حلمي، من الصعوبات التي تواجهها الصحافة، إلى تطور صحيفة “عنب بلدي”، ومعنى مفهوم الاستقلال الصحفي وأهميته في الوقت الحالي، مع أهمية استمرار المنظمات الدولية بدعم الإعلام المستقل “بظل تسيس الإعلام في الشرق الأوسط حاليًا، وبالذات في سوريا”.

وقالت حلمي، “هناك نية تكرار (الفعالية)، لم نحدد أين ولا متى، ولكن من المخطط أن نقيم حفلات أخرى لإطلاق الكتاب في مدن ثانية ضمن بريطانيا وفي دول أخرى.. وندرس فكرة صناعة فيلم وثائقي أو كتاب ثانٍ”.

بدأت صحيفة “عنب بلدي” الأسبوعية المستقلة عملها من مدينة داريا جنوب دمشق، في كانون الثاني عام 2012، وقدمت منذ ذلك الحين محتوىً سياسيًا واجتماعيًا وثقافيًا منوعًا، مختصًا بالشأن السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة