fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

موقع ألماني: “حزب الله” سيُحظر في ألمانيا ويُعامل كتنظيم “الدولة”

تعبيرية: مقاتلون من حزب الله اللبناني (الأناضول)

تعبيرية: مقاتلون من حزب الله اللبناني (الأناضول)

ع ع ع

تعتزم الحكومة الألمانية حظر أنشطة “حزب الله” اللبناني على أراضيها، والتعامل معه على غرار الجماعات “الإرهابية” المحظورة الأخرى.

ونقل موقع “شبيغل أونلاين” الألماني، عن مصادر في الحكومة أمس، الخميس 28 من تشرين الثاني، أن وزارة الخارجية الألمانية اتفقت مع كل من وزارتي الداخلية والعدل على القرار، الذي من المزمع الإعلان عنه الأسبوع المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن القرار سيساوي فور البدء بتنفيذه أنشطة “حزب الله” اللبناني وأعضائه الموجودين في ألمانيا، بأنشطة تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”حزب العمال الكردستاني”.

ولفتت المصادر إلى أن وزارة العدل الألمانية منحت المدعي العام الضوء الأخضر للتحقيق بأنشطة الحزب في ألمانيا.

وكانت الولايات المتحدة صنفت “حزب الله” اللبناني “إرهابيًا”، ووضعته على اللائحة السوداء للإرهاب، منذ عام 1997، وهي تدعو دول العالم باستمرار إلى تصنيف الحزب على لوائحها للإرهاب.

كما يُصنف الحزب كمنظمة “إرهابية” في كندا وهولندا وبريطانيا وإسرائيل، بينما يُدرج الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري للحزب فقط على قائمته للمنظمات الإرهابية، مفرقًا بينه وبين الجناح السياسي.

وأصدرت بريطانيا قرارًا في شباط الماضي يقضي بإدراج الحزب على لائحة المنظمات الإرهابية دون التفريق بين جناحيه العسكري والسياسي.

وأعلنت الحكومة البريطانية حظر “حزب الله”، في 25 من شباط الماضي، إلى جانب جماعات أخرى من بينها “أنصار الإسلام” و”نصرة الإسلام والمسلمين” اللتان تنشطان في سواحل إفريقيا.

ودخل القرار البريطاني حيز التنفيذ، في 1 من نيسان الماضي، بعد حصوله على موافقة برلمان البلاد، وبموجبه تصبح عقوبة أي شخص ينتسب لـ “حزب الله” أو يدعو لدعمه السجن مدة عشر سنوات.

ويُتهم “حزب الله” اللبناني بالتدخل العسكري في شؤون الدول العربية، خاصة في سوريا واليمن، بدعم من إيران.

ويقاتل “حزب الله” إلى جانب قوات النظام في سوريا منذ عام 2013.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة