fbpx

نشأت الرفاعي.. تبرع بالدم لصديقه ثم توفي

الشاب نشأت الرفاعي

ع ع ع

توفي اليوم الخميس 28 أيار الشاب نشأت الرفاعي، من قرية أم ولد في محافظة درعا، إثر تبرعه بكمية زائدة من الدم لصديقه المصاب في البلدة، ما أدى إلى توقف قلبه على الفور.

وقال الناشط الإعلامي أبو غياس الشرع في حديث إلى عنب بلدي، إن الرفاعي تبرع بنحو كيلو غرام كامل من الدم -أي أكثر من ضعف الكمية التي يتبرع بها عادة- وذلك في محاولة لإنقاذ صديقه المصاب في قرية أم ولد؛ وإثر ذلك، تعرض الرفاعي لنوبة قلبية أدت إلى وفاته على الفور.

الرفاعي كان مقاتلًا في صفوف الجيش الحر في درعا، وعرف عنه أخلاقه الحسنة ونخوته في مساعدة المصابين وتقديم العون لهم.

ويشكو القطاع الطبي في المناطق المحررة من ندرة مراكز تبرع بالدم تعمل بآليات طبية ومهنية؛ وتستمر الإصابات بالتوافد في ظل قصف مستمر ومعارك دائرة، بينما تستمر قوات الأسد باستهداف المشافي والمراكز الصحية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة