fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا في قصف مدفعي على اعزاز في ريف حلب

مكان سقوط القذائف في اعزاز بريف حلب- 3 من كانون الأول 2019 (الدفاع المدني في حلب)

ع ع ع

قتل مدني وأصيب آخرون في قصف مدفعي تعرضت له مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وقال “الدفاع المدني” في حلب اليوم، الثلاثاء 3 من كانون الأول، إن امرأة قتلت وأصيب سبعة آخرون، بينهم امرأتان، كحصيلة أولية نتيجة القصف.

ولم يحدد “الدفاع المدني” مصدر القذائف، في حين نقل مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن القذائف خرجت من مطار منغ العسكري الخاضع لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وتشهد أرياف حلب المقسمة بحسب السيطرة بين “الجيش الوطني” وقوات النظام، تفجيرات متكررة.

وأعلن النظام السوري مقتل تسعة مدنيين في مدينة تل رفعت بريف حلب، جراء استهداف فصائل المعارضة المنطقة بقذائف، الأمر الذي نفاه “الجيش الوطني” التابع للمعارضة.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أمس، فإن تسعة مدنيين قتلوا وأصيب 16 آخرون بجروح، جراء قصف ما أسمتها “التنظيمات الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال التركي” على مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي.

من جهته، قال المتحدث باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، لعنب بلدي إن الجيش والقوات التركية الموجودة في المنطقة لم تقصف أي نقطة مدنية في تل رفعت.

وحمل حمود قوات النظام والميليشيات الإيرانية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مسؤولية الاستهداف، من أجل خلق بلبلة وفوضى داخل المدينة.

وتتعرض مدينة اعزاز إلى قصف متكرر من المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، كما شهدت عدة تفجيرات عبر دراجات وسيارات مفخخة.

وكانت المدينة تعرضت، في 19 من تشرين الثاني الماضي، إلى قصف من جانب “الوحدات” ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 14 آخرين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة