fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا ترمم محطة “البعث” الكهرومائية في الرقة

سد البعث في الرقة (وكالة هاوار)

ع ع ع

أعلنت روسيا البدء بترميم محطة “البعث” الكهرومائية في الرقة، بحسب ما أعلنه مسؤول مركز المصالحة الروسي، فلاديمير فارنافسكي.

وقال فارنافسكي، بحسب وكالة “ريا نوفوستي” الروسية اليوم، الأربعاء 4 من كانون الأول، إن سد البعث نقطة مهمة واستراتيجية في وادي الفرات، معتبرًا أن “العمل المستدام للمنشآت الصناعية وتطوير المشاريع (…) يعتمد على التشغيل المستقر لمجموعة كاملة من محطات الطاقة الكهرومائية”.

ويخضع سد “البعث” لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) منذ 2017، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من المنطقة.

ويعتبر من أهم السدود على نهر الفرات، إلى جانب سدي “الفرات” و”تشرين”، من حيث كمية المياه المخزنة فيه، ويعود إنشاؤه إلى عام 1977 عبر اتفاقية وقعت، حينها، بين النظام السوري والاتحاد السوفيتي.

ويقع السد بين مدينتي الثورة والرقة، في منطقة المنصورة، إلى الشرق من سد الفرات، وانتهت جميع الأعمال في السد ومحطته الكهرومائية في كانون الأول 1988.

وكانت روسيا بدأت بالانتشار في الرقة وريفها عقب اتفاقية “سوتشي” الموقعة بين الرئيسين، التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في تشرين الأول الماضي.

وتنص الاتفاقية على سحب قوات “وحدات حماية الشعب” (الكردية) من الحدود التركية بعمق 30 كيلومترًا، وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين على طول الحدود.

وانتشرت شاحنات عسكرية ومدرعات روسية محملة بالأسلحة والذخائر في مدينة عين عيسى في ريف الرقة، في إطار اتفاقية “سوتشي”.

_



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة