fbpx

رقم غير مسبوق للأطفال المحتاجين للمساعدة.. “يونيسف” تطلب الدعم

الأطفال السوريون في مخيمات أطمة - تشرين الثاني 2019 (UNICEF)

أطفال سوريون في مخيمات أطمة - تشرين الثاني 2019 (UNICEF)

ع ع ع

أطلقت وكالة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس، الأربعاء 4 من كانون الأول، تقديرها للمساعدات المطلوبة لعام 2020، طالبة الدعم لـ59 مليون طفل في 64 دولة حول العالم.

وذكرت الوكالة أن مبلغ التمويل المطلوب للعام المقبل يصل إلى 4.2 مليار دولار، وهو “أكبر طلب للتمويل حتى الآن، ويمثل 3.5 ضعف التمويل المطلوب لعام 2010”.

وكانت أكبر حصة من الدعم المطلوب عالميًا موجهة لمساعدة أطفال اللاجئين السوريين في مصر والأردن ولبنان والعراق وتركيا، بمبلغ 864.1 مليون دولار، وللأطفال داخل سوريا 294.8 مليون دولار.

يعيش واحد من كل أربعة أطفال في بلد متأثر بالصراع والكوارث، وهناك “أعداد تاريخية” للأطفال المهجرين من ديارهم، حسبما نقل بيان الوكالة عن المديرة التنفيذية لـ”يونيسف” هنرييتا فور.

وتعتبر الصراعات أكبر مسببات النزوح، في حين يدفع الجوع والأمراض المعدية والظروف المناخية المتطرفة المتعلقة بالتغير المناخي الملايين لطلب المساعدة.

ويغطي التمويل الذي تطلبه الوكالة تقديم المساعدات من الماء والمواد الصحية والتغذية والتعليم والصحة والحماية، لدعم 95 شخصًا من الأطفال وأهاليهم.

وكانت الوكالة قد حصلت على 57% من الدعم المطلوب لعام 2019، والبالغ 3.92 مليار دولار، بحلول الأول من تشرين الثاني الماضي.

وتستهدف الوكالة عام 2020، معالجة 5.1 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، وتلقيح 8.5 مليون طفل ضد الحصبة، وتوفير الماء النظيف لـ28.4 مليون شخص، وإيصال الدعم والعلاج النفسي لـ4.5 مليون طفل.

إلى جانب التدخل لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي بحق 1.4 مليون امرأة وطفل، وتوفير التعليم لـ10.2 مليون طفل، وتقديم المساعدة المالية لـ1.7 مليون شخص.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة