fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة توثق مقتل ألف شخص ونزوح 400 ألف في الشمال السوري

نازحون سوريون يطهون الطعام في مخيم قاح القريب من الحدود التركية (الأمم المتحدة)

نازحون سوريون يطهون الطعام في مخيم قاح القريب من الحدود التركية (الأمم المتحدة)

ع ع ع

وثقت الأمم المتحدة مقتل ألف شخص ونزوح 400 ألف مدني، في مناطق النزاع في شمال غربي سوريا، وذلك في الفترة الممتدة بين شهري نيسان وآب الماضيين.

وجاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي في مقر المنظمة الدائم في نيويورك أمس، الأربعاء 4 من كانون الأول، وقال “إن المنظمات الإنسانية قلقة إزاء مصير أربعة ملايين من المدنيين الموجودين في شمال غربي سوريا، بسبب استمرار تصاعد العنف والأعمال العدائية في المنطقة”.

وتأثرت في الأيام القلية الماضية العشرات من التجمعات السكنية بالقصف الجوي والمدفعي، الذي سبب مقتل ونزوح كثيرين، نصفهم من المدنيين النازحين داخل سوريا، بحسب قول دوجاريك.

وأشار المتحدث إلى أن الأمم المتحدة تلقت تقارير بشأن “مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص جراء غارة جوية على سوق محلي في بلدة معرة النعمان بمحافظة إدلب، ومقتل تسعة آخرين إثر قصف مدفعي في تل رفعت بريف حلب الشمالي، خلال الأيام القليلة الماضية”.

وطالب دوجاريك جميع الأطراف المتنازعة بخفض التصعيد شمال غربي سوريا، مؤكدًا استمرار الأمم المتحدة بالتزاماتها إزاء حماية المدنيين، وفقًا لنصوص القانون الدولي الإنساني، بما فيها اتباع مبدأ التمييز والتناسب والضرورة العسكرية.

وأعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري في أيار عام 2017.

إلا أن قوات النظام وداعميها تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية، حيال تثبيت خفض التصعيد في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة