fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في أول تصريح رسمي.. قطر تعلن عن مباحثات إيجابية مع السعودية

وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (رويترز)

وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (رويترز)

ع ع ع

تحدث وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن انفراجة في الأزمة الخليجية عقب محادثات أجراها مع السعودية.

وفي تصريحات أدلى بها أمس، الجمعة 6 من كانون الأول، خلال كلمته في منتدى “حوارات المتوسط”، بالعاصمة الإيطالية روما، أعلن عبد الرحمن آل ثاني، عن مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية قربت وجهات النظر، قائلًا “هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية ونأمل أن تسفر عن نتائج إيجابية”.

وأضاف، “انتقلنا من طريق مسدود في الأزمة الخليجية إلى الحديث عن رؤية مستقبلية بشأن العلاقة مع السعودية”.

وأشار الوزير القطري إلى أن شؤون بلاده الداخلية لن تكون محل تفاوض مع أي طرف، لافتًا إلى أن لدى قطر سياستها المستقلة.

وأوضح عبد الرحمن آل ثاني أن المحادثات مع الجانب السعودي لم تتطرق للمطالب الـ 13 التي وصفها بـ”التعجيزية” لعودة العلاقات مع بلاده، مؤكدًا أن المفاوضات تبتعد عنها.

الوزير القطري وجه الشكر إلى أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح، على الدور الذي لعبه في الوساطة.

وتعد تصريحات عبد الرحمن آل ثاني الأولى الرسمية التي تصدر من طرف الدوحة حول تطورات ملف إنهاء الأزمة الخليجية.

دعوة رسمية لحضور القمة الخليجية

من جانبها أكدت السعودية، أمس الجمعة، دعوة أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، لحضور القمة الخليجية في الرياض، التي من المفترض أن تقام في 10 من كانون الأول الحالي.

وكانت وكالة الأنباء القطرية أعلنت، الثلاثاء الماضي، أن أمير قطر، تلقى رسالة خطية من الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، دعاه خلالها لحضور اجتماعات “مجلس دول التعاون الخليجي”.

سمو أمير البلاد المفدى يتلقى رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، تضمنت دعوة سموه لحضور اجتماع الدورة 40 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، المزمع عقدها في العاصمة الرياض في العاشر من ديسمبر الجاري.#قنا pic.twitter.com/6rXJ5Nc47a

— وكالة الأنباء القطرية (@QatarNewsAgency) December 3, 2019

زيارة غير معلنة

وكانت صحيفة “Wall Street Journal” الأمريكية تحدثت، في 28 من تشرين الثاني الماضي، عن زيارة سرية قام بها وزير الخارجية القطري إلى المملكة العربية السعودية، ولقائه بمسؤولين “على أعلى المستويات”.

وهو ما أكدته وكالة “رويترز“، التي قالت في نفس التاريخ، إن وزير الخارجية القطري قام بزيارة سرية إلى المملكة العربية السعودية، للمرة الأولى منذ أيار الماضي، عندما حضر اجتماعات القمة العربية في مدينة مكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر عرضت على المملكة قطع علاقتها مع جماعة “الإخوان المسلمون”، مقابل رفع الحصار وإنهاء المقاطعة، بينما لم يرد أي رد رسمي من قبل السعودية على الأخبار التي نشرتها.

وأعلنت المملكة العربية السعودية فرض حصار على دولة قطر، ودعمتها البحرين ومصر والإمارات العربية المتحدة، وتمت مقاطعة قطر على جميع المستويات، بما فيها المستوى الدبلوماسي، في حزيران من عام 2017.

واتهمت الدول الأربع، قطر بدعم الإرهاب، وطالبتها بإغلاق القاعدة العسكرية التركية، وخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة