fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“عضة خرطوش”.. حكايات تروي واقع المجتمع السوري تحت حكم “البعث”

ع ع ع

يروي الكاتب والناقد الأدبي إياس غالب الرشيد في مجموعته القصصية “عضة خرطوش” واقع المجتمع العربي بشكل عام والسوري بشكل خاص، وحال المواطن السوري في ظل حكم حزب “البعث” وآل الآسد.

ويجد القارئ نفسه عند قراءة هذه القصص، الصادرة عام 2019 عن دار “موزاييك”، أمام صور كثيرة للواقع المضحك المبكي الذي كان يعيشه المواطن السوري.

يعتمد إياس غالب الرشيد في قصصه على الأدب الساخر، ويبدأ المجموعة، المؤلفة من 15 قصة، بقصة “أبو عويد” الذي يروي التاريخ لأصدقائه ويوثقه كما يشاء تمامًا مثلما توثق “الحكومة السورية” التاريخ.

وفي قصة “من يحقق أمنية الشيخ السعودي؟” يتهكم على واقع المواطن السوري الذي كان أكبر أحلامه العمل في دول الخليج، والذي كان يعتبر أيضًا أن جل أمانيه تحققت عند حصوله على أبسط حقوقه.

أما قصة “شقلبان وبطيل” فتتحدث عن “شقلبان” أحد العامة ممن كانوا يقفون على طابور الخبز أمام الفرن، والذي انقلب على أصدقائه لاحقًا بعد تأسيسهم حزبًا سياسيًا إثر قيام الثورة، مشيرًا إلى الانقلابات العسكرية التي تجري وتغير موازين القوى في الحكم وإلى الثورات التي توصل عامة الناس إلى مناصب قيادية.

ويختم قصصه بـ”أحمد زويل في مساكن برزة”، راويًا حياة العالم أحمد زويل مع زوجته التي ساعدته على النجاح، وكيف تصبح يومياته في حال كان زويل عالمًا سوريًا يعمل في دمشق ويعيش في مساكن برزة.

إياس غالب الرشيد من مواليد مدينة القنيطرة السورية، كاتب وناقد أدبي، تخرج في كلية الآداب بجامعة دمشق ويحمل الدكتوراه في اللغة العربية.

تناول الأدب الساخر في مجموعتين قصصيتين سابقتين بعنوان “هل ظهر جعموم” و”دبكة نيوتن”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة