أطفال يموتون حرقًا في مخيمات لبنان

أطفال يموتون حرقًا في مخيمات لبنان

عنب بلدي عنب بلدي
-مخيمات-البقاع.jpg

حريق في مخيمات السوريين في البقاع 1-6-2015

قضى 11 سوريًا بينهم أطفال ورجل مسن، جراء اندلاع حريق هائل في الجراحية المحاذية لمدينة المرج في البقاع اللبناني، الاثنين 1 حزيران، ملتهمًا عشرات الخيم والأثاث المنزلي فيها.

وقالت مواقع لبنانية، إن الحريق أتى على عشرات الخيم وأثاثها وأمتعتها، فضلًا عن خزانات المياه، دون معرفة الأسباب الحقيقية وراءه حتى الآن.

وعملت فرق من وزارة الشؤون الاجتماعية بإشراف حسين سالم، على سحب الأطفال والمسنين من المخيم، بمساعدة الدفاع المدني والقوى الأمنية والأهالي الذين سارعوا لتطويق الحريق في أكبر المخيمات السورية في مدينة المرج في البقاع اللبناني، وسط أنباء عن فتح المشافي أبوابها لاستقبال الحالات الاسعافية.

إعلان

يذكر أن معظم قاطني هذا المخيم هم من مدينة القصير في حمص. بينما تعيش آلاف العوائل السورية من مختلف المناطق السورية في مخيمات لبنان المنتشرة بين عرسال والبقاع، في ظل تردي الأوضاع المعيشية وتشديد القبضة الأمنية للجيش والقوات اللبنانية على السوريين المقيمين فيها.

مقالات متعلقة

  1. حريق "مجهول السبب" يُتلف 12 خيمة للاجئين السوريين في لبنان (صور)
  2. حريق يقتل طفلة في مخيمٍ للسوريين في البقاع اللبنانية
  3. حريق "مجهول" يوقع ضحايا بمخيم للاجئين السوريين في لبنان (فيديو)
  4. لبنانية دفنت طفلًا سوريًا في قبر ابنها المُتوفى تشغل "فيس بوك"

Top