fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صور أقمار صناعية لأنفاق إيرانية بين سوريا والعراق

قوات الأمن السورية عند معبر البوكمال القائم الحدودي مع العراق - 30 أيلول 2019 (AFP)

قوات الأمن السورية عند معبر البوكمال القائم الحدودي مع العراق - 30 أيلول 2019 (AFP)

ع ع ع

تحفر إيران أنفاقًا لتخزين الصواريخ والأسلحة، وفقًا لصور أقمار صناعية نشرها موقع “Fox News” أمس، الثلاثاء 10 من كانون الأول.

يقدر طول النفق الموجود ضمن قاعدة “الإمام علي” العسكرية، في شرقي سوريا، بحوالي 122 مترًا وبعرض 4.5 متر، وبعمق أربعة أمتار.

صور قاعدة "الإمام علي" الإيرانية قرب البوكمال - 4 كانون الأول 2019 (ISI)

صور قاعدة “الإمام علي” الإيرانية قرب البوكمال- 4 كانون الأول 2019 (ISI)

التقطت شركة “Image Sat International” أولى الصور للنفق، في 5 من تشرين الأول الماضي، بعد أن صبت تركيزها على معبر البوكمال- القائم الحدودي منذ حزيران 2018.

صور قاعدة "الإمام علي" الإيرانية قرب البوكمال - 4 كانون الأول 2019 (ISI)

صور قاعدة “الإمام علي” الإيرانية قرب البوكمال- 4 كانون الأول 2019 (ISI)

تمت تغطية مدخل النفق بعد أسبوعين من الصور الأولى، وظهرت كتل كبيرة من التراب على الجانب المقابل من النفق مع استمرار الحفر.

وبحسب اعتقاد مصادر المخابرات الغربية فإن هذه الأنفاق تستخدم لتخزين الأسلحة.

صور قاعدة “الإمام علي” الإيرانية قرب البوكمال- 4 كانون الأول 2019 (ISI)

ووفقًا للتقييم الاستخباراتي لصور الأقمار الصناعية، حسبما ذكر موقع “Fox News” الأمريكي، فإن النفق في مراحله الأخيرة من البناء وسيكون فاعلًا قريبًا.

وكانت القاعدة الإيرانية قد استهدفت بالغارات الجوية مرات عدة خلال العام الحالي، بعد الكشف عن وجودها من قبل “Fox News”، في 3 من أيلول الماضي.

وبحسب الخبراء الأمنيين فهذه هي المرة الأولى التي يبني فيها الجيش الإيراني قاعدة بهذا الحجم من الصفر في سوريا، وعلى مسافة لا تتجاوز 320 كيلومترًا عن القاعدة الأمريكية في التنف.

وكانت القاعدة قد تمت الموافقة عليها من قبل كبار المسؤولين الإيرانيين، وتشرف عليها “قوات القدس” التابعة للحرس الثوري الإيراني، وتهدف لإيواء آلاف الجنود، حسبما ذكر الموقع الأمريكي.

وهوجمت القاعدة للمرة الأولى، في 9 من أيلول الماضي، ثم تم الإسراع في البناء، وذكر موقع “The Jerusalem Post” أن النفق يعتبر آخر الإضافات لشبكة البنية التحتية الإيرانية قرب الحدود.

ويصل “الجسر البري” الإيراني إلى البحر عبر مناطق متعددة قرب نهر الفرات، ثم إلى الطريق الواصل بين دمشق وحمص، “T2″ و”T3” ومطار “T4″، الذي جلبت إيران إليه طائرات بلا طيار وأسلحة أخرى باستخدام طائرات نقل مدنية.

واستهدفت إسرائيل خلال العامين الماضيين مواقع متفرقة في سوريا بغارات صاروخية نسبتها للقوات الإيرانية ولقوات “حزب الله” اللبناني، التي تعتبرها مصدر تهديد لأمنها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة