عبدي يدعو روسيا وأمريكا لمنع التغيير الديموغرافي شمالي سوريا

قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي شاهين (فرانس يرس)

قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي شاهين (AFP)

ع ع ع

دعا القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي شاهين (مظلوم كوباني)، كلًا من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى منع التغيير الديموغرافي، في مناطق شمالي سوريا.

وقال عبدي مساء أمس، الثلاثاء 10 من كانون الأول، عبر “تويتر” إن “روسيا وأمريكا تتحملان مسؤولية منع تغيير ديموغرافية المناطق المحتلة، وندعوهما إلى تنفيذ التزاماتهما ووضع آلية لعودة السكان الأصليين”.

وأضاف عبدي أن “ما أعلنه الرئيس التركي عن بدئه العمل على إسكان مليون شخص في مدينتي تل أبيض ورأس العين، أمر خطير جدًا يهدف إلى توطين غرباء في هذه المدن”.

وجاءت تغريدة عبدي ردًا على تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين الماضي، التي قال فيها إن تركيا تهدف إلى توطين مليون شخص في المنطقة الآمنة شمالي سوريا، خلال مقابلة أجراها أردوغان مع التلفزيون الرسمي التركي “TRT” في مدينة اسطنبول.

وأشار أردوغان إلى إمكانية توطين 530 ألف شخص في المنطقة الممتدة بين مدينتي المالكية ورأس العين بمحافظة الحسكة، و405 آلاف بين مدينتي رأس العين وتل أبيض بمحافظة الرقة.

وقال أردوغان إن “هدفنا وخطتنا تتمثل في توطين مليون شخص في المناطق الآمنة بين تل أبيض ورأس العين”.

وأطلع أردوغان رؤساء الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وفي قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، على خطط تركيا حيال الشمال السوري، التي تتضمن تشييد مستشفيات ومدارس ومبانٍ حكومية في المنطقة الآمنة، بحسب أردوغان.

وعملت تركيا على التدخل في شمالي سوريا بعد تمدد القوة العسكرية الكردية، عبر “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي تعتبرها أنقرة منظمة “إرهابية” تهدد أمنها القومي.

وردت أنقرة على ذلك بعمليتين عسكريتين، الأولى “غصن الزيتون” في عفرين العام الماضي، والثانية “نبع السلام” في منطقة شرق الفرات في تشرين الأول الماضي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة