fbpx

الشرطة التركية تزور منازل السوريين في اسطنبول بحثًا عن المخالفين

البحث عن السوريين غير السمجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

البحث عن السوريين غير السمجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

ع ع ع

زار موظفون من المؤسسات الحكومية التركية مع فرق من الشرطة التركية منازل بعض السوريين المقيمين في ولاية اسطنبول والمناطق التابعة لها، للتحقق من عناوين السوريين المقيمين، وبحثًا عن غير المسجلين منهم في الولاية.

وبحسب ما نقلته صحفية “Hürriyet” التركية اليوم، الأربعاء 11 من كانون الأول، وصلت الشرطة التركية إلى عناوين 13 ألف سوري مقيم في منطقة سانجاك تيبي، وثبتت عناوينهم ووثقت الأشخاص المقيمين في العناوين، واستطاعت الوصول إلى سوريين يقيمون بشكل مخالف في المنطقة.

البحث عن السوريين غير السمجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

البحث عن السوريين غير المسجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

وتستمر الشرطة التركية بالتحقق من عناوين السوريين المقيمين في الولاية، بزيارة منازلهم، بحسب الصحيفة.

البحث عن السوريين غير السمجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

البحث عن السوريين غير المسجلين في ولاية اسطنبول، 11 من كانون الأول 2019 (Hürriyet)

وشهدت ولاية اسطنبول ترحيل ستة آلاف و416 سوريًا غير مسجلين إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ولايات تركية أخرى.

وأشارت الولاية في بيان صحفي نشرته على موقعها الرسمي، في 15 من تشرين الثاني الماضي، إلى استمرار عملية ترحيل المخالفين، مشيرة إلى أنه في الفترة ما بين 12 من تموز و15 من تشرين الثاني من العام الحالي، رُحّل 42 ألفًا و888 مهاجرًا “مخالفًا” إلى الولايات التي تحتوي مراكز إعادة إرسال المهاجرين.

وكانت ولاية اسطنبول قد بدأت بتطبيق سياسات جديدة تجاه المواطنين السوريين غير المسجلين أو المسجلين في ولايات أخرى والمقيمين بالولاية، عقب تصريحات وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في حديثه مع مجموعة من الإعلاميين السوريين، في تموز الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة