fbpx

النظام السوري يستجيب لمطالب متظاهرين في القنيطرة

بلدة جباتا الخشب في ريف القنيطرة- 20 من آذار 2019 (فيس بوك- جباثا الخشب)

ع ع ع

استجاب النظام السوري للضغط الذي مارسه أهالي بلدة جباتا الخشب في ريف القنيطرة، مطلقًا سراح بعض المعتقلين من سجونه.

وأكد مراسل عنب بلدي في جنوبي سوريا أن النظام السوري استجاب لمطالب المظاهرة التي خرجت في بلدة جباتا الخشب، في 10 من كانون الأول الحالي، وأطلق سراح 12 معتقلًا من سجونه.

وكان العشرات من أهالي بلدة جباتا الخشب في ريف محافظة القنيطرة تظاهروا مطالبين بالإفراج عن المعتلقين، وخاصة معتقلي ما بعد اتفاق التسوية.

وهدد المتظاهرون خلالها سرية “اللواء 90” العسكرية التابعة للنظام السوري، ومخفر الشرطة في البلدة، بطرد قوات النظام من المنطقة، إن لم تتم الاستجابة لمطالبهم والإفراج عن أبنائهم المعتقلين خلال 24 ساعة.

وتعد المظاهرة امتدادًا للمظاهرات في مدينة درعا وريف دمشق الغربي، التي تخرج في أثناء تشييع قتلى اغتيالات القياديين السابقين في المعارضة، كما أكد المراسل.

وتطالب المظاهرات التي خرج فيها مئات الأشخاص في درعا البلد و مدينة طفس بريف درعا، ومدينتي دير كناكر ودير ماكر في ريف دمشق الغربي، بالإفراج عن المعتقلين ورحيل القوات الأجنبية وعلى رأسها إيران.

كما يرفع المتظاهرون شعارات مطالبة بإسقاط النظام السوري، بحسب ما وثقته مقاطع الفيديو التي تنقلها صفحات محلية.

وسيطرت قوات النظام السوري بدعم روسي على محافظتي درعا والقنيطرة في تموز 2018، بموجب اتفاق “التسوية”، بعد أيام من قصف وتعزيزات عسكرية أجبرت المعارضة على المغادرة إلى الشمال السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة