fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخروج من دوري الأبطال يعرقل مشروع “إنتر- كونتي”

مدرب نادي إنتر ميلان الإيطالي أنطوني كونتي (رويترز)

ع ع ع

بعد فشله في تخطي دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، يقف نادي إنترميلان الإيطالي أمام مشكلة جديدة في التعويض المالي اللازم لاستكمال المشروع الذي بدأه المدرب أنطوني كونتي الموسم الحالي في قيادته للنادي.

ويحتاج النادي حاليًا للذهاب إلى أبعد ما يمكن من خلال مشاركته في الدوري الأوروبي لتحصيل التعويض المالي اللازم لتدعيم صفوف الفريق، في الوقت الذي يترصد عدد من كبار الفرق لاعبين من النادي، وهذا ما قد يقلق الإدارة الرياضية للإنتر.

إنترميلان المتصدر محليًا خارج دوري الأبطال

بدأ نادي إنترميلان بحرب تختبر طول النفس مع ثاني الترتيب وبطل الدوري في العام السابق يوفنتوس على الصعيد المحلي، في وقت خرج به من دوري أبطال أوروبا خالي الوفاض، تاركًا مقعده لنادي بروسيا دورتموند.

لم يكن مشوار إنترميلان على ما يرام في دوري الأبطال، لا سيما أن مجموعته تعتبر الأقوى بين مجموعات المسابقة الأوروبية، التي تضم كلًا من برشلونة وبورسيادورتموند وسلافيا براغ.

من أصل المواجهات الست فاز إنترمبلان في لقاءين وتعادل في لقاء وخسر في ثلاث مواجهات ولديه من النقاط سبع فقط.

كان الإنتر يحتاج إلى الفوز ليتأهل حينما لاقى احتياطي برشلونة، إلا أنه سقط في فخ الفريق الكتالوني وخسر مقعده لمصلحة بروسيا دورتموند، الذي فاز على سلافيا براغ في الجولة السادسة من المسابقة، ليتأهل الفريق الألماني ويترك المقعد المؤدي إلى الدوري الأوروبي لمصلحة الفريق الإيطالي.

إنترميلان هو الفريق الإيطالي الوحيد المشارك في دوري الأبطال الذي لم يتأهل إلى الدور الثاني (تأهل كل من نابولي، يوفنتوس، أتلانتا).

إنتر يحتاج إلى الفوز بالدوري الأوروبي للتعويض المالي

يحتاج “النيرازوري” للوصول إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية، حتى يعوض ماليًا ما صرفه في الصيف الماضي، ويؤمّن ما يحتاجه للتعويض في الصيف المقبل.

وترى صحيفة “لا غازيتا ديللو سبورت” الإيطالية في تقرير لها، في 13 من كانون الأول الحالي، أنه من غير المجدي البداية من جديد لفريق في عجلة من أمره، فبعد عدم التأهل لمرحلة خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا، خطا إنترميلان خطوة خاطئة في المشروع الذي يقوم به الرئيس التنفيذي للنادي.

من دون النظر إلى تكاليف السوق، تعتبر تكلفة الهبوط إلى الدوري الأوروبي باهظة بالنسبة إلى إنترميلان، فبالحديث عن الإيرادات التي يضمنها دوري أبطال أوروبا تفوق ما سيجنيه الفريق في الدروي الأوروبي، ولهذا التعويض يجب على النادي الوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي المزمع إقامته في بولندا، في 27 من أيار المقبل.

وبالنسبة للإيرادات الضائعة على الإنتر من الدوري الأوروبي فهي: 1.1 مليون يورو في الدور الـ16، و1.5 مليون يورو في ربع النهائي، و2.4 مليون يورو في نصف النهائي، و4.5 مليون يورو في النهائي.

وتفوق إيرادات النادي من دوري الأبطال في حال تأهل إلى دور الـ16 مجموع إيرادات دوري الأمم الأوروبية قبل الحصول على اللقب.

ووفق الصحيفة الإيطالية فإن إنترميلان غير قادر على المنافسة في السوق، في حال لم يزد من إيراداته وخاصة في عائدات المباريات التي تضاف إلى واردات السوق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة