سفير السودان في سوريا يشارك بتأسيس شركة للاستيراد والتصدير

السفير السوداني لدى دمشق، وسفير النظام لدى السودان - 17 كانون الأول 2018 (سودانية 24)

ع ع ع

شارك سفير السودان المعتمد في سوريا، خالد أحمد محمد علي، بتأسيس شركة معنية بالاستيراد والتصدير.

وحملت الشركة التي صدقت عليها “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” أمس، الثلاثاء 17 من كانون الأول، اسم “شركة الخبير والنذير للاستيراد والتصدير”، برأسمال بلغ خمسة ملايين ليرة.

وبحسب ما نقله موقع “الاقتصادي” فإن الشركة معنية بتصدير واستيراد المواد الغذائية والخضار والفاكهة (الطازجة والمجمدة)، إضافة إلى عدد من المحاصيل الزراعية والحيوانية، والبيض واللحوم والدواجن والأسماك.

حصة سفير السودان من رأسمال الشركة لم تتجاوز 33%، في حين يملك شريكه عبد القادر عبد الرحمن عبد القادر البشير نسبة 67% من حصة الشركة، والذي لم تتوفر أي معلومات عنه.

وتعد الشركة المذكورة أولى الشركات السودانية الحاصلة على ترخيص تأسيس، بعد منح التجارة الخارجية رخصًا لتأسيس شركات كويتية ولبنانية وأردنية وصينية.

وتشهد العلاقات بين السودان والنظام السوري تطورًا ملحوظًا منذ نحو عام، فزيارة الرئيس السوداني المخلوع، عمر حسن أحمد البشير، صُنفت بأنها أولى الزيارات التي يلتقي بها رئيس دولة عربية رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بعد عزلة دولية استمرت لسنوات.

وعلّق السفير السوداني في سوريا، الذي عُيّن في أيار 2015، على زيارة الرئيس المخلوع رئيس النظام حينها، بأنها “زيارة سودانية خالصة” و”بعيدة عن أي اصطفاف”، بحسب قوله.

لقاء نائب وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، مع القائم بأعمال السفارة السودانية في دمشق – 12 من كانون الأول الحالي (صفحة وزارة الخارجية والمغتربين على فيس بوك)

مشاركة سفير السودان أثارت تحفظًا لدى بعض السودانيين وتساؤلات حول أحقية سفير أي دولة بممارسة نشاط تجاري في الدولة الموفد إليها، دون وجود هدف سياسي، وذلك تبعًا لآراء استطلعتها عنب بلدي لصحفيين سودانيين.

وبحسب المادة الثانية من القانون “رقم 75” في الدستور السوداني فإنه “لا يجوز لرئيس الجمهورية، أو لأي من نائبيه أو مساعديه أو مستشاريه أو رئيس حكومة جنوب السودان أو الوزراء القوميين أو أي من شاغلي المناصب الدستورية والتنفيذية الأخرى، مزاولة أي مهنة خاصة أو ممارسة أي عمل تجاري أو صناعي أو مالي في أثناء توليهم لمناصبهم”.

من جهته، أبدى القائم بأعمال سفارة السودان لدى النظام السوري، الوليد عبد الله أحمد عبد الله، خلال لقائه نائب وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، في 12 من كانون الأول الحالي، رغبة الخرطوم في تطوير علاقتها مع النظام السوري في جميع المجالات، بحسب وزارة الخارجية والمغتربين في سوريا.

ويأتي تصديق التجارة الخارجية عقب منحها رخصة لتأسيس شركة كويتية منذ أيام، وسط حديث عن عودة عدد من شركات عربية إلى الاستثمار في سوريا بعد انقطاع العلاقات الدبلوماسية لسنوات مع النظام السوري إثر بدء الاحتجاجات فيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة