إيران تدعو تركيا للتعاون مع النظام السوري بشأن إدلب

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في القصر الرئاسي بأنقرة- 4 من 9نيسان 2018 (رويترز)

ع ع ع

دعت إيران تركيا للتعاون مع النظام السوري حول إدلب التي تشهد تصعيدًا عسكريًا من قبل قوات النظام والحليف الروسي.

وجاءت الدعوة خلال لقاء جمع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس 19 من كانون الأول، على هامش قمة كوالالمبور في ماليزيا.

وناقش الرئيسان التطورات في سوريا وتعاون البلدين في مسار عملية أستانة، بحسب ما ذكرت وكالة “فارس” الإيرانية.

ودعا روحاني نظيره التركي إلى التعاون مع “الحكومة السورية لطرد الجماعات الإرهابية من مدينة إدلب لينعم أهالي هذه المدينة بالسلام والأمن”.

كما أعرب روحاني عن قلقه من سيطرة القوات الأمريكية على حقول النفط في المنطقة الشرقية.

وتعتبر تركيا وإيران من الدول الضامنة لمحادثات أستانة، التي انتهت الجولة الـ14 منها الأسبوع الماضي، إلى جانب روسيا.

ويتزامن ذلك مع تصعيد عسكري غير مسبوق أعلن من قبل النظام السوري وحليفته روسيا منذ الاتفاق على “تهدئة” معلنة أواخر آب الماضي.

وتتعرض مدن وقرى إدلب وريفها، لقصف تركز على منطقة معرة النعمان في محاولة لتفريغها من أهلها وإجبارهم على النزوح، بسبب موقعها الواقع على الطريق الدولي “M5” الرابط بين دمشق وحلب.

وأصدر “الدفاع المدني” حصيلة استهداف قرى وبلدات ريف إدلب خلال الفترة الممتدة من 15 حتى 18 من كانون الأول الحالي.

وبلغ عدد المناطق المستهدفة 30 منطقة، جراء 79 غارة روسية، و110 غارات للنظام السوري، و76 برميلًا متفجرًا، و106 بقصف المدفعية، و49 جراء القصف الصاروخي، في حين بلغ عدد القتلى 37 شخصًا وأصيب 76 آخرون.

وتجاهلت تركيا ما يجري في إدلب، باستثناء ما صرح به أردوغان، اليوم، بأن 50 ألف شخص في طريقهم إلى تركيا قادمين من إدلب.

في حين يتحدث الإعلام الموالي للنظام السوري، وخاصة جريدة “الوطن”، عن حشود عسكرية حول إدلب لبدء عملية عسكرية كبيرة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة